اتحاد غرب آسيا لكرة القدم يضيف كرة القدم لذوي الإعاقة إلى اهتماماته بالتعاون مع Para Football

الأحد ٢٠٢١/٠٢/٢٨
أضاف اتحاد غرب آسيا نشاط كرة القدم لذوي الإعاقة إلى اهتماماته من خلال العمل على مشروع تطويري بالتعاون والتنسيق مع المؤسسة والهيئة العالمية لكرة القدم للأشخاص ذوي الإعاقة (Para Football).

وقّع الاتحاد مع Para Football على اتفاقية تعاون جديدة، تتضمن خطة عمل لتطوير اللعبة تبدأ بالتخطيط الاستراتيجي ومن ثم الجانب التطويري وصولاً للتطبيق العملي على أرض الواقع، إضافة إلى العمل المشترك على تنفيذ مشروع شامل لتحقيق العديد من الأهداف التي تضمن تطوير كرة القدم لذوي الإعاقة في غرب آسيا.

ويتضمن المشروع عدة مراحل تبدأ من خلال تقييم وتحليل الوضع الراهن، والقيام بعقد ورش عمل موسعة وخاصة بكرة القدم لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى توفير توجيهات تساعد الاتحادات الأهلية على تفعيل دورها في هذا النوع من النشاطات وعرض قصص نجاح مشجعة ومحفزة تساهم بزيادة مستوى الاهتمام، إلى جانب العديد من البرامج التطويرية المرافقة والمتسلسلة في المراحل المبكرة للمشروع، والعمل لاحقاً على تنظيم أول بطولة لاتحاد غرب آسيا لذوي الإعاقة.

علاوة على ذلك، سيفتتح اتحاد غرب آسيا وPara Football سلسلة نشاطاتهما عبر حفل إطلاق يوم ٢٤ شباط/ فبراير ٢٠٢١ بمشاركة ممثلين عن الاتحادات الأهلية، وذلك لعرض الخطة الاستراتيجية لاتحاد غرب آسيا بخصوص تطوير كرة القدم لذوي الإعاقة وضرورة العمل لدعم هذه الفئة في جميع أنحاء غرب آسيا.

وكشف الأمين العام لاتحاد غرب آسيا خليل السالم أن ذلك يأتي لتفعيل دور الاتحاد وإبراز هذا النوع من الرياضة في أجندته، وضمن مساعيه المتواصلة لتوسيع دائرة برامجه لتبدأ تدريجياً بشمول كافة القطاعات التنافسية الخاصة بكرة القدم وكذلك الأنشطة الإدارية ولكل اللاعبين، انطلاقاً من مسؤوليته تجاه دعم وتطوير كرة القدم في الإقليم والاتحادات الأهلية على حد سواء.

وتابع السالم: يهدف الاتحاد من خلال إدخال نشاط كرة القدم لذوي الاحتياجات الخاصة في خططه القادمة إلى تعزيز حضور هذه الفئة المهمة من المجتمع في منظومته، إيماناً بحقهم بممارسة كرة القدم أو أي نشاطات رياضية أخرى تساهم في دمجهم وشملهم في المجتمع، وتفريغ طاقاتهم وإشغال أوقاتهم بطريقة إيجابية، إضافة إلى تنمية قدراتهم الذهنية وتعزيز حياتهم الصحية، بالتزامن مع حرصه على تطبيق مفاهيم المسؤولية الاجتماعية على أرض الواقع.

وبدوره اعتبر سام تيرنر وهو أحد مؤسسي Para Football أن هذا التعاون الجديد بين الطرفين يعد خطوة رائدة لتوسيع الفرص في كرة القدم لذوي الإعاقة، وهو ما يتوافق مع أهداف Para Football التي تحرص على الدوام على تقديم كل وسائل تطوير هذا القطاع وزيادة عدد اللاعبين في العالم.

كما أكد أن Para Football تنظر إلى هذا التعاون بتفاؤل وخصوصاً في ظل ما أظهره اتحاد غرب آسيا من بوادر مشجعة للعمل على دعم هذه الفئة في مجتمعات غرب آسيا من خلال ما تتضمنه الاستراتيجية من برامج ومشاريع هادفة، وأبدى في الوقت نفسه ثقته بأن هذا التعاون المشترك سيحقق مكتسبات إيجابية في المستقبل القريب.

ويشار إلى أن Para Football مؤسسة عالمية لكرة القدم للأشخاص ذوي الإعاقة، وتم تسجيلها في هولندا كمؤسسة غير ربحية، وقد تم تأسيسها في عام ٢٠٢٠ بناءً على تاريخ من التعاون بين الاتحادات الدولية المرتبطة باللجنة البارالمبية الدولية والتي توسعت الآن لتشمل جميع أنواع كرة القدم من أجل الاشخاص ذوي الإعاقة.

ومن أبرز أهداف Para Football الجمع بين الاتحادات الدولية المستقلة والقائمة بذاتها لكرة القدم للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، ودعم الاتحادات الوطنية والإقليمية لكرة القدم لتكون أكثر شمولاً ولتضمن فرص لكرة القدم لذوي الإعاقة للمشاركة على قدم المساواة مع الآخرين في كرة القدم.