اتحاد غرب آسيا يبحث سبل التعاون مع الاتحادين العُماني والعراقي

الثلاثاء ٢٠٢٠/٠٧/٢٨

بحث اتحاد غرب آسيا لكرة القدم مع الاتحادين العُماني والعراقي أوجه التعاون على الصعيدين الفني والإداري بما يخدم المصالح المشتركة.

وعقد الأمين العام لاتحاد غرب آسيا خليل السالم مع الأمين العام للاتحاد العُماني سعيد البلوشي اجتماعاً تم خلاله التأكيد على العلاقة التشاركية بين الطرفين ومناقشة سبل تبادل الخبرات والتجارب التي تسهم بشكل مباشر بتطوير كرة القدم المحلية في عُمان وفي الإقليم على حد سواء.

واستعرض السالم مع البلوشي البرامج التي ينوي اتحاد غرب آسيا تنفيذها وخصوصاً في ما يتعلق بتنظيم الدورات التدريبية وورش العمل في مختلف المجالات، مع إمكانية الاستفادة من الخبرات المميزة التي يملكها الاتحاد العُماني بهذا الجانب والاستعانة بها، الأمر الذي يثري فعاليات هذه البرامج ويدفع نحو تحقيق الأهداف المرجوة منها.

كما جدد السالم التأكيد على دور اتحاد غرب آسيا الداعم لكافة الاتحادات الأهلية وتسخير إمكاناته الفنية والإدارية والبشرية لها، وبالمقابل أثنى البلوشي على ما يقدمه الاتحاد على مستوى الإقليم من جهود كبيرة لتطوير كرة القدم، وأبدى استعداد الاتحاد العماني لتكثيف أشكال التعاون ووضع خبراته أمام اتحاد غرب آسيا من منطلق المسؤولية المشتركة بين الطرفين.

وفي اجتماعه مع الاتحاد العراقي، كشف السالم للأمين العام محمد فرحان، استعداد اتحاد غرب آسيا لأن يكون وسيطاً لترتيب اتفاقية تعاون بين الاتحاد العراقي ورابطة الدوري الإسباني "لا ليجا".

وتأتي هذه المبادرة كخطوة لفتح المجال أمام الاتحاد العراقي للاستفادة من خبرات "لا ليجا" الكبيرة في اللعبة، وتحديداً كرة القدم النسوية التي تحظى باهتمام بالغ لدى اتحاد غرب آسيا والاتحادات الأهلية في الإقليم.

كما استعرض السالم مع البلوشي وفرحان التصورات المطروحة حالياً لعودة النشاطات الرياضية التي كانت جائحة كورونا فرضت توقفها، وتم الاطلاع المستجدات التي طرأت على النشاطات المحلية في عُمان والعراق من جهة، وتلك التي أصابت أجندة اتحاد غرب آسيا من جهة أخرى، وتم التوقف عند الخيارات الممكن اللجوء إليها أثناء إعادة برمجتها البطولات والبرامج الإقليمية، والتعرف بشكل أدق على مواعيد عودة النشاطات الكروية في الاتحادين الأهليين.

وجرى الاتفاق على أهمية هذا التواصل واستمراريته في ظل المتغيرات المتجددة التي باتت تشهد عودة الحياة الرياضية تدريجياً في معظم أنحاء العالم، إلى جانب دور ذلك في التنسيق المباشر لضمان إعادة جدولة الاستحقاقات بصورة تراعي مختلف الالتزامات التي ترتبط بها كافة الأطراف المعنية.

وكشف السالم أن اللقاءات المتواصلة والمنفصلة التي يقوم بها اتحاد غرب آسيا مع الاتحادات الأهلية منذ فترة، أسهمت بالتعرف على تفاصيل مهمة، خصوصاً أن الصورة بدأت تتضح نوعاً ما فيما يتعلق بأجندة بطولات ٢٠٢٠، سواء على الصُعد المحلية أو الإقليمية أو القارية أو العالمية، واعتبر أن ذلك يساعد اتحاد غرب آسيا على تحديد مواعيد جديدة لبطولاته التي كانت جائحة كورونا تسبب بتأجيل معظمها.

وأكد الأمين العام أن قيام الاتحاد الآسيوي مؤخراً بالإعلان عن مواعيد بطولاته الخاصة بالأندية والمنتخبات، جعل الصورة أوضح لدى اتحاد غرب آسيا، الذي يسعى على استمرارية بطولاته وبرامجه انطلاقاً من رسالته وأهدافه تجاه تطوير كرة القدم في الإقليم.

وعرض السالم في الاجتماعين ما تتضمنه أجندة اتحاد غرب آسيا من بطولات في ٢٠٢٠، سواء تلك التي تقرر تأجيلها أو المزمع إقامتها والتي تمثلت بالبطولة الثامنة للناشئين التي كانت مقررة في السعودية نيسان/ أبريل الماضي، بطولة الشباب الثانية التي كان من المزمع إقامتها في الأردن آذار/ مارس الماضي، وبطولة المنتخبات الأولمبية الثانية التي تم الاتفاق مبدئياً على ترحيلها إلى العام المقبل، وكذلك بطولة الرجال العاشرة التي أجمعت كافة الاتحادات الأهلية على اختيار موعد جديد لها بدلاً من مطلع العام المقبل بناء على مقترح الاتحاد الإماراتي المضيف.

وعلى صعيد بطولات اتحاد غرب آسيا النسوية فقد تقرر تأجيل بطولتي الناشئات والتي كان من المقرر إقامتها في الكويت في تشرين الثاني/ نوفمبر والشابات والتي كان من المفترض أن تستضيفها الإمارات في كانون الأول/ ديسمبر المقبلين، وذلك بسبب الأوضاع العامة مع مراعاة موعد التصفيات الآسيوية، مع الإبقاء على موعد النسخة الثانية لبطولة الأندية في كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

ويشار كذلك أن الاتحاد الآسيوي كان أعلن عن مواعيد بطولاته بحيث تقام المباريات المتبقية من دور المجموعات لمنطقة غرب آسيا وحتى قبل النهائي بنظام التجمع من ١٤ أيلول/سبتمبر ولغاية ٣ تشرين الأول/أكتوبر ٢٠٢٠، والحال نفسه ينطبق على بطولة كأس اتحاد الآسيوي التي سيقام دور المجموعات بها من ٢٦ تشرين الأول/أكتوبر ولغاية ٤ تشرين الثاني/نوفمبر، فيما قبل نهائي المنطقة  يومي ٢٣ و٢٤ تشرين الثاني/نوفمبر، والنهائي يوم ١ كانون الأول/ديسمبر ٢٠٢٠.

كما تحديد موعد بطولة آسيا للشباب تحت ١٩ عاماً لتقام في أوزبكستان خلال الفترة ١٤-٣١ تشرين الأول/أكتوبر ٢٠٢، وبطولة آسيا لكرة الصالات في تركمانستان خلال ٤-١٥ تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠٢٠، فيما بطولة آسيا للناشئين تحت ١٦ عاماً في البحرين بين ٢٥ تشرين الثاني/نوفمبر إلى ١٢ كانون الأول/ديسمبر ٢٠٢٠، وبطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات في الإمارات خلال ٢-١٣ كانون الأول/ديسمبر ٢٠٢٠.