اختتام الورشة التثقيفية لحكام القائمة الدولية ٢٠٢١

الإثنين ٢٠٢٠/١٢/٢١
اختتمت الإثنين ٢١ كانون الأول/ ديسمبر ٢٠٢٠ فعاليات ورشة العمل التثقيفية التي نظمها اتحاد غرب آسيا لكرة القدم لحكام القائمة الدولية ٢٠٢١.

وأقيمت الورشة عبر تقنية الاتصال المرئي على مدار ٣ أيام، وبمشاركة ٢٠ حكماً للساحة ومساعدين ومن كلا الجنسين يمثلون أغلب الاتحادات الأهلية المنضوية تحت مظلة اتحاد غرب آسيا، الذي عقدها ضمن سلسلة ورش العمل والنشاطات الإدارية الهادفة لتطوير كافة أركان كرة القدم على مستوى الإقليم.

وأشرف المحاضر الدولي علي الطريفي على الورشة التي شهدت مشاركة كل من: علي بوجسيم رئيس مركز التحكيم الرياضي في الاتحاد الإماراتي، سعد كميل المقيم وعضو لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي، إسماعيل الحافي المحاضر الدولي والآسيوي، عوني حسونة المحاضر الآسيوي، وزكريا قناة المحاضر الآسيوي ورئيس لجنة الحكام في الاتحاد السوري لكرة القدم.

وألقى هاني بلان الذي يشغل منصب نائب رئيس لجنة الحكام في الاتحادين الدولي والآسيوي ورئيس لجنة الحكام في الاتحاد القطري كلمة على هامش فعاليات الورشة، أكد خلالها أهمية عقد مثل هذه النشاطات التي تُسهم إلى حد كبير في تنمية وتعزيز قدرات الحكام باعتبارهم جزء رئيسي في منظومة كرة القدم، كما أثنى على دور اتحاد غرب آسيا وتركيزه على تطوير كافة القطاعات وحرصه على تنظيم برامج ونشاطات تعنى بهذا الشأن، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على المستفيدين أنفسهم وعلى اتحاداتهم الأهلية وعلى إقليم غرب آسيا بشكل عام.

وشدد على أهمية أن يخرج المشاركون في الورشة بأعلى درجات الفائدة الفنية والإدارية، بما يضمن لهم الحصول على المعلومات الكافية في مهامهم التحكيمية القادمة وبما يعزز من خبراتهم والتطور أكثر، كما قدم العديد من النصائح التي تخدم الحكام في مسيرتهم وعرج في حديثه إلى تجربته واستعرض محطات مهمة منها.

وبدوره ألقى الأمين العام لاتحاد غرب آسيا خليل السالم كلمة، أكد فيها أن الورشة تأتي استكمالاً لخطة وبرامج لاتحاد في تفعيل ورش العمل والدورات التدريبية والتثقيفية، وقدم شكره للمحاضر الآسيوي والدولي علي الطريفي على مبادراته وتعاونه في تنظيم هذه الورش التي تهدف لزيادة الوعي في مجال التحكيم، وقدر عالياً مشاركة المحاضرين واستجابتهم وتقديمهم المعلومات المهمة النابعة من خبراتهم المتراكمة للاستفادة منها.

وبارك السالم للحكام المشاركين ثقة اتحاداتهم في ترشيحهم للقائمة الدولية لعام ٢٠٢١، وأكد أن هذا جاء تتويجاً لعملهم الجاد وجهدهم المستمر في تطوير أنفسهم، وتمنى لهم تحقيق الاستفادة من الورشة والتوفيق والنجاح في مسيرتهم. 

إلى ذلك، شملت الدورة التي كانت افتتحتها عروبة الحسيني مديرة الشؤون الإدارية في اتحاد غرب آسيا، على العديد من المحاور التي تتعلق بالتحكيم، وتحدث في بدايتها علي بوجسيم عن مسيرة التحكيم والتاريخ وما تخلله من تطورات وأحداث مهمة حتى الآن، فيما حاضر علي الطريفي عن متطلبات حكام النخبة الآسيوية، وعن منطقة الجزاء والأخطاء التحكيمية.

ومن جانبه، ألقى إسماعيل الحافي محاضرة بعنوان "قراءة المباراة طريقك إلى القرار الصحيح"، وأخرى عن لمس الكرة باليد وتحدياتها، بينما تناول عوني حسونة مواضيع تعلقت بفهم التسلل وبالحكم المساعد والإبداع، وتحدث سعد كميل عن "الشخصية والسيطرة على المباراة" وزكريا قناة عن الأخطاء والتعرف إليها.

وشهدت الورشة عرض العديد من الحالات الخاصة بالتحكيم وذلك عبر مقاطع للفيديو بالتزامن مع تفاعل واضح بين المحاضرين والمشاركين إلى جانب الإجابة على الاستفسارات وشرحها والنقاش حولها بشكل مستفيض.

وضمت قائمة المشاركين كل من: خالد الشيخ وفادي سمهوري (فلسطين)، بيريسا نصر وأحمد الحسيني ومحمد الحاج وعلي فقيه وعلي بري (لبنان)، حنين مراد (الأردن)، محمد الغزالي (عُمان)، محمد طرار وعبدالله يوسف (البحرين)، سعود الشمالي (الكويت)، شادي الشحف وربى زرقة ومحمد علي (سوريا)، حسين منشد (العراق)، عبد الهادي الرويلي وماجد الشمري (قطر)، فهد عبدالله وعمر الحداد (اليمن).