اختتام ورشة اتحاد غرب آسيا للمنسقين المحليين

الأربعاء ٢٠٢٠/١١/١١
اختتمت اليوم الأربعاء ١١ تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠٢٠ أعمال ورشة العمل التي نظمها اتحاد غرب آسيا لكرة القدم لإعداد المنسقين المحليين.

ونقل الأمين العام لاتحاد غرب آسيا خليل السالم في اختتام الورشة التي أقيمت على مدار يومين عبر تقنية الاتصال المرئي، تقدير الاتحاد للمحاضر الدولي والآسيوي ومراقب المباريات علي جبريل من فلسطين لإشرافه على الورشة والمعلومات القيمة التي قدمها خلالها، كما ثمن حضور المشاركين وتفاعلهم مع فعالياتها وتمنى تحقيقهم للاستفادة منها.

واعتبر السالم أن الورشة جاءت ضمن سلسلة النشاطات الإدارية التي يحرص اتحاد غرب آسيا على عقدها والتي زاد زخمها تحديداً في الوقت الحالي لتعويض التوقف الإجباري للبطولات التنافسية بسبب جائحة كورونا التي يمر بها العالم أجمع. 

وأكد أن الاتحاد يركز على التنويع بالورش بحيث تشمل كافة مكونات اللعبة ولكلا الجنسين، وذلك في سياق مسؤوليته ودوره الريادي لخدمة كرة القدم في الإقليم وضمن مخططاته الهادفة لتطويرها، بما ينعكس إيجاباً على كافة الاتحادات الأهلية في المنطقة وعلى كافة ممثليهم ولمختلف القطاعات. 

إلى ذلك، كانت عروبة الحسيني مديرة الشؤون الإدارية في الاتحاد استهلت الورشة الثلاثاء بالترحيب بالمحاضر وكافة المشاركين الذين بلغ عددهم نحو ٧٥ مشاركاً ومشاركة مثلوا الغالبية العظمى من الاتحادات الأهلية المنضوية تحت مظلة اتحاد غرب آسيا. 

وبدوره تناول المحاضر علي جبريل العديد من المحاور التي ترتبط بعمل منسق المباريات المحلي، من خلال استعراض مهامه وواجباته قبل المباراة وخلالها وبعد الانتهاء منها، وعلاقته بمراقب المباراة وشرح ما يجب عليه وتحضيره وإعداده للمراقب، والحديث عن الهيكل التنظيمي والتراتبية والصلاحيات لكل شخص مكلف في المباراة

وتم استعراض واجبات المنسق بالتفصيل وآلية العد التنازلي واللوازم والتجهيزات الواجب على المنسق إعدادها والتأكد منها وكيفية إعداد برنامج المباراة الدولية، وعرض واجبات الأفراد الذين يقعوا تحت إدارة المنسق المحلي المباشرة، وكذلك مراسم المباراة والبروتوكولات الخاصة وكيفية تدريب حملة الأعلام وملتقطي الكرات. 

كما تحدث جبريل عن الاجتماع التنسيقي الذي يعقد قبل المباراة، وكيفية تحضيره والترتيب له والمتطلبات التي يتطلب توافرها في قاعة الاجتماع، والأشخاص الذين يجب حضورهم. 

وتم الحديث في اليوم الثاني من الورشة عن تفصيلات عديدة أخرى، أبرزها ملعب كرة القدم وتجهيزه وشروط الإنارة الواجب توفرها به، وعن تجهيزات الغرفة الطبية للمباراة وكذلك التجهيزات الإعلامية وعن حكم الفيديو المساعد وعن أمن المباريات والتذاكر، وتناول جزئية تنظيم المباراة خلال جائحة كورونا والتعديلات التي رافقت ذلك،وفي الختام جرى الاستماع إلى استفسارات المشاركين والإجابة عنها. 

وشدد جبربل على أهمية أن يلم المنسق المحلي بجميع المعلومات والقوانين الناظمة لتنظيم المباراة، إضافة إلى المراجعة الدورية لمعلوماته ومن خلال الاطلاع المستمر على التعديلات التي تصيب الأنظمة والتعليمات.