"الأخضر" السعودي يتوج بلقب النسخة الثالثة من بطولة تحت ٢٣ عاماً

الثلاثاء ٢٠٢٢/١١/١٥
اعتلى المنتخب السعودي منصة التتويج بفوزه بلقب بطولة اتحاد غرب آسيا تحت ٢٣ عاماً الثالثة بعدما تفوق على نظيره القطري ٣-١ في المباراة النهائية التي أقيمت الثلاثاء ١٥ تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠٢٢ على ستاد الجوهرة بمدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.

واحتفل نجوم "الأخضر" السعودي بتسلم كأس البطولة والميداليات الذهبية، وسط الجماهير التي تغنت بدورها بهذا الإنجاز الأول لمنتخب بلادها على مستوى بطولة تحت ٢٣ عاماً، فيما حل المنتخب القطري ثانياً وجاء المنتخب السوري ثالثاً بفوزه على نظيره العماني ١-٠ في المباراة التي جرت بنفس المكان لتحديد المركزين الثالث والرابع.

ومنذ انطلاق صافرة بداية المباراة النهائية بسط المنتخب السعودي سيطرته على مجريات اللعب ليترجم أفضليته بالهدف الأول الذي جاء عند الدقيقة العاشرة عبر أحمد الغامدي، قبل أن يضيف سعد الناصر الهدف الثاني عند الدقيقة ١٩.

وفي الشوط الثاني، سارع المنتخب القطري للبحث عن تقليص الفارق الذي تحقق بواسطة ذياب هارون عند الدقيقة ٤٩ من ركلة جزاء، لكن الأخضر السعودي تمكن بعد ذلك وعند الدقيقة ٦٨ من تسجيل هدفه الثالث الذي حمل توقيع مصعب الجوير.

وتناوب السيد نعيم البكر عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي والسيد نايف العياف نائب مدير مكتب وزارة الرياضة السعودية والسيد أحمد البحراني مدير البطولة والسيد محمد الظرمان رئيس وفد المنتخب القطري على تتويج الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى. 

وتم تسليم السعودي أحمد الغامدي بجائزة أفضل لاعب في البطولة، وفاز لاعب المنتخب السوري وسيم أيوب بجائزة أفضل حارس مرمى، كما تم تكريم طاقم حكام المباراة النهائية. 

وكانت البطولة شهدت فوز المنتخب البحريني بالمركز الخامس بفوزه على نظيره اللبناني ٦-٠.

ويشار إلى أن الاتحاد السعودي سبق واستضاف النسخة الثانية من البطولة عام ٢٠٢١ ووقتها فاز المنتخب الأردني باللقب على حساب صاحب الضيافة الذي حل وصيفاً، فيما أقيمت النسخة الأولى عام ٢٠١٥ وحل بها المنتخب القطري ثالثاً والمنتخب السوري ثانياً، وإيران أولاً.