السالم: اتحاد غرب آسيا مهتم بتفعيل "الألعاب الالكترونية"

Friday 2020-07-31 | 06:33 pm

أكد اتحاد غرب آسيا لكرة القدم اهتمامه بتفعيل الألعاب الالكترونية EGames ضمن أجندته، من خلال العمل على تنظيم بطولات خاصة بهذا النوع من النشاطات أو الإشراف على عقدها بالتعاون مع الاتحادات الأهلية.

وأشار الأمين العام للاتحاد خليل السالم أن الألعاب الالكترونية لطالما كانت جاذبة في ظل التطور الالكتروني من جهة، ووجود شريحة كبيرة من المهتمين بها من جهة أخرى، واعتبر أن الفترة الأخيرة التي تزامنت معها جائحة كورونا شهدت تزايداً في هذا الاهتمام وبات هذا النوع من النشاطات يبرز بقوة على مستوى البطولات الرسمية التي تنظمها مختلف الاتحادات.

كما أكد أن اتحاد غرب آسيا يحرص دوماً على مواكبة التطورات التي تصيب كافة القطاعات، وأكد أنه وضع الألعاب الالكترونية ضمن بطولاته المقترح استحداثها في 2020، بغرض التنويع في استحقاقاته بحيث تكون شاملة، جنباً إلى جنب مع دوره في تنظيم البطولات التنافسية الميدانية لكافة الفئات العمرية ولكلا الجنسين أو عقد الورش والدورات التدريبية والإدارية التي تعنى بجميع مكونات كرة القدم.

ويأتي الاهتمام باستحداث نشاط خاص بالألعاب الالكترونية على صعيد الإقليم، تنفيذاً لتوجهات المكتب التنفيذي لاتحاد غرب آسيا وترجمةً لمخرجات وتوصيات الاجتماع الذي عقد مؤخراً بين الاتحاد وكافة أمناء سر الاتحادات الأعضاء، والتي ركزت على ضرورة إيلاء هذا الجانب اهتماماً كبيراً. 

وكان اتحاد غرب آسيا أدرج ضمن أجندة 2020 مقترحاً يتضمن تنظيم بطولة أولى لهذا النوع من الأحداث الرياضية، التي تشهد تسارعاً ملحوظاً في التطور، واهتماماً كبيراً قياساً بحجم ممارسي هذا القطاع من مختلف الفئات العمرية ولكلا الجنسين.

وفي هذا السياق، اطلع اتحاد غرب آسيا على تجربة الاتحاد الدولي "فيفا" في تنظيم البطولات الخاصة بالألعاب الالكترونية.

وأجرى السالم اجتماعاً عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد مع مورتيز وورلين وباولا مايكل من "فيفا"، تناول الحديث عن الخطط والبرامج التي ينفذها الاتحاد الدولي على مستوى الألعاب الالكترونية التي باتت تأخذ مساحة واسعة خلال الفترة الحالية وتحديداً بعدما فرضت جائحة كورونا توقف كافة النشاطات الرياضية في العالم وكرة القدم على وجه التحديد.

واعتبر السالم أن الاطلاع على تجارب الجهات الأخرى في تنظيم هذه البطولات يُسهم في تحقيق ما يسعى إليه الاتحاد بحيث ترى أولى بطولاته من هذا النوع على مستوى الإقليم النور قريباً، وخصوصاً أن ذلك يتيح الحصول على المعلومات الكافية فيما يتعلق بآلية إقامتها وإعداد تعليماتها والترويج للمشاركة بها إلى جانب تسويقها.