"السعودي والقطري" يواصلان رحلة البحث عن لقب بطولة تحت ٢٣ عاماً

الأحد ٢٠٢٢/١١/١٣
يبحث المنتخبان السعودي والقطري عن أول ألقابهما ببطولة اتحاد غرب آسيا تحت ٢٣ عاماً، عندما يتواجهان الساعة التاسعة مساء ١٥ تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠٢٢ على ستاد الجوهرة في نهائي النسخة الثالثة التي يستضيفها الاتحاد السعودي بمدينة جدة. 

وفرض الأخضر السعودي والعنابي القطري حضورهما في المشهد الختامي بعد أن تمكنا من عبور مباراتي الدور قبل النهائي اللتين أقيمتا على ستاد الأمير عبدالله الفيصل في مدينة جدة. 

وفاز المنتخب السعودي على نظيره العماني بنتيجة ٢-١، فيما "القطري" تجاوز المنتخب السوري بنتيجة ٧-٦ بفارق الركلات الترجيحية بعد انتهاء الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل ١-١.

وسيكون بذلك المنتخب السعودي أمام فرصة ثانية للحصول على لقب البطولة، بعدما كان حل وصيفاً بخسارته أمام المنتخب الأردني في نهائي النسخة الثانية التي استضافها على أرضه وتحديداً في مدينتي الخبر والدمام عام ٢٠٢١. 

وبالمقابل، فإن المنتخب القطري الذي سبق وفاز ببرونزية النسخة الأولى التي جرت في الدوحة عام ٢٠١٥، سينال هو الآخر فرصة جديدة لظفر أول ألقابه على مستوى هذه البطولة. 

وكان المنتخب القطري حسم تأهله إلى قبل النهائي بطلاً للمجموعة الأولى برصيد ٤ نقاط، من فوز على عُمان بهدف دون رد، وتعادل سلبي مع لبنان، بينما تصدر المنتخب السعودي ترتيب المجموعة الثانية برصيد ٣ نقاط من فوز على البحرين ٢-٠ وخسارة من سوريا ١-٢.

وبدورهما، سيتقابل منتخبا سوريا وعُمان عند الساعة الرابعة عصر ١٥ الشهر الجاري وعلى ستاد الجوهرة أيضاً في مباراة سيتحدد على نتيجتها صاحبي المركزين الثالث والرابع.