اللجنة النسوية تستعرض مقترحات أجندة نشاطاتها

الأربعاء ٢٠٢٠/١١/٠٤
عقدت اللجنة النسوية في إتحاد غرب آسيا لكرة القدم الأربعاء ٤ تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري إجتماعاً عرضت فيه المقترحات لأجندة المسابقات للعام ٢٠٢١ بعد المستجدات التي فرضتها جائحة كورونا والتي أدّت الى تأجيل النشاط الكروي الدولي.

وحضر أمين عام إتحاد غرب آسيا خليل السالم الاجتماع الذي أقيم عبر تقنية الفيديو وبرئاسة سوزان شلبي (فلسطين) بحضور عضوات اللجنة النسوية أمل بو شلاخ (الإمارات)، الشيخة نورة الصباح (الكويت)، ستيفاني النبر (الأردن) والشيخة ضوى بنت خالد آل خليفة (البحرين).

بدايةً، رحّب السالم بأعضاء اللجنة متمنياً الصحة والسلامة للجميع في ظل الوضع الوبائي العالمي مشيراً إلى أهمية استئناف البطولات بما يتوافق مع السلامة العامة لجميع الاتحادات الأهلية. 

بدورها، أكدت شلبي أن الأوضاع الصعبة التي يعيشها الجميع فرضت نفسها بشكل ثابت على أجندة العالم في العام ٢٠٢٠ كما هو الإصرار على التعامل مع الوباء ومواجهته.

وأضافت شلبي "اتحاد غرب آسيا استمرّ في إعادة جدولة المسابقات لتتلائم مع المتغيّرات الدوليّة واستكمل نشاطاته وإجتماعاته عن بُعد".

وشدّدت على أن الهدف الأول والأخير للجنة الكرة النسوية هو تحقيق التوازن بين صحّة وسلامة أفراد الاتحادات واستمرار الأنشطة.

ووافقت اللجنة مبدئياً على التوصيات المقترحة من لجنة المسابقات في غرب آسيا على إقامة بطولتي الشابات والناشئات خلال الربع الأول من العام ٢٠٢١ وتحديداً من ١ لغاية ١١ و١٨ لغاية ٢٨ شباط/ فبراير توالياً مع متابعة القرارات الصادرة عن الاتحاد الآسيوي بما يتعلَق بالبطولات بالإضافة إلى الوضع الصحي في كل بلد.

كما ناقشت اللجنة اقتراح إقامة بطولتين إضافيتين لنفس الفئة في نهاية الربع الثاني من ٢٠٢١ كبطولات تحضيرية للمنتخبات التي تتأهل للمرحلة الثانية من التصفيات الآسيوية.

وجرى الإتفاق على إقامة بطولة منتخبات السيدات بنسختها السابعة خلال شهر آب/ اغسطس المقبل وتحديداً خلال فترة التوقف الدولي "Fifa Days"، كما وافقت اللجنة على تأجيل بطولة أندية السيدات بنسختها الثانية الى أيار/ مايو ٢٠٢١ بعد أن كانت مقررة في كانون الأول / ديسمبر المقبل.

وفي هذا السياق، سيعقد اتحاد غرب آسيا اجتماعاً مع الاتحاد الآسيوي خلال الأسبوع المقبل بهدف تنسيق أجندة بطولاته مع البطولات الآسيوية للعام ٢٠٢١.

كما استعرضت اللجنة ورش العمل التي أقيمت عن بعد بدءًا من ورشة الحكام الإناث وصولاً إلى ورشة عمل الواعدات الإناث واطلعت على برنامج ورش العمل التي سينظمها اتحاد غرب آسيا بما يتناسب مع احتياجات الاتحادات الأهلية.

ومن جهة أخرى، سيعمل اتحاد غرب آسيا وضمن سياسته التطويرية على وضع استراتيجية تطوير لكرة القدم النسوية في العراق بالتعاون مع رابطة الاتحاد الاسباني "la liga" ضمن إطار الاتفاقية المبرمة بين الطرفين، وسيتم خلال الفترة المقبلة مواصلة الاجتماعات مع الاتحاد العراقي لوضع الاستراتيجية المناسبة لتطوير اللعبة.