قرعة متكافئة في بطولة غرب آسيا السابعة للرجال

الأربعاء ٢٠٢٠/٠٨/١٩
الكويت – أسفرت قرعة بطولة اتحاد غرب آسيا السابعة للرجال ٢٠١٢ في الكويت عن مجموعات متكافئة خلال الدور الأول، حيث جاء منتخب الكويت المضيف وحامل اللقب في المجموعة الأولى إلى جانب عمان ولبنان وفلسطين.

جاء ذلك خلال حفل سحب القرعة الذي جرى ظهر يوم الأحد في فندق الموفنبيك بالعاصمة الكويتية، بحضور سعادة الشيخ طلال فهد الأحمد الصباح رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم وفادي زريقات أمين عام اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، إلى جانب ممثلين عن المنتخبات المشاركة في البطولة.

وجاء منتخب إيران وصيف حامل اللقب والفائز بلقب البطولة أربع مرات من قبل في المجموعة الثانية إلى جانب البحرين واليمن والسعودية.

أما المجموعة الثالثة فقد ضمت ثلاثة منتخبات، بعد اعتماد عدم مشاركة الإمارات نتيجة عدم تأكيد المشاركة بالمنتخب الوطني الأول، لتضم المجموعة كل من العراق وسوريا والأردن.

وجرى على هامش حفل سحب القرعة التوقيع على اتفاقية تنظيم البطولة، وقام السيد هايف المطيري نائب الرئيس بالتوقيع على الاتفاقية بالنيابة عن الاتحاد الكويتي لكرة القدم، إلى جانب السيد فادي زريقات أمين عام اتحاد غرب آسيا لكرة القدم.

كذلك قدم زريقات في ختام سحب القرعة درع اتحاد غرب آسيا إلى المطيري.

وتقام بطولة غرب آسيا السابعة للرجال في الكويت خلال الفترة من ٨ إلى ٢٠ كانون الأول/ديسمبر المقبل في الكويت، بمشاركة ١١ منتخباً هي : الكويت، الأردن، إيران، البحرين، السعودية، سوريا، العراق، عمان، فلسطين، لبنان واليمن. في حين قام الاتحاد الإماراتي لكرة القدم بإرسال خطاب يطلب فيه المشاركة بمنتخب تحت ٢٢ عاماً، وهو ما يتعارض مع تعليمات البطولة.

وتم توزيع المنتخبات المشاركة على ثلاث مجموعات، ويتأهل أول كل مجموعة للدور قبل النهائي إلى جانب أفضل فريق يحتل المركز الثاني.

واعتمد أسلوب تحديد أفضل فريق يحتل المركز الثاني، حيث يتم عدم احتساب نتائج الحاصلين على المركز الثاني مع الفريق الأخير بالمجموعة، ثم يتم اللجوء أولاً إلى عدد النقاط التي يحققها كل فريق في مباريات المجموعة، ثم فارق الأهداف وعدد الأهداف المسجلة وعدد البطاقات الصفراء والحمراء الأقل التي يحصل عليها كل فريق، وفي حال استمرار التعادل فإنه يتم اللجوء للقرعة.

وتم الاعتماد على تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم الصادر بتاريخ ٥/٩/٢٠١٢ من أجل توزيع المنتخبات المشاركة في البطولة على المستويات المختلفة، بحيث يضم المستوى الأول منتخب الكويت المضيف وحامل اللقب، إلى جانب إيران والعراق الذين حصلا على أفضل ترتيب لمنطقة غرب آسيا في تصنيف فيفا. وجاء توزيع المنتخبات على المستويات المختلفة حسب التالي:
- المستوى الأول: الكويت، إيران، العراق.
- المستوى الثاني: الأردن، عُمان، السعودية.
- المستوى الثالث: البحرين، لبنان.
- المستوى الرابع: سوريا، فلسطين، اليمن.

وكانت النسخة السادسة من البطولة أقيمت عام ٢٠١٠ في الأردن، حيث توج المنتخب الكويتي باللقب عقب فوزه على إيران ٢-١ في المباراة النهائية.

ويشار إلى أن اتحاد غرب آسيا لكرة القدم قام الأسبوع الماضي بإصدار تعليمات البطولة وتوزيعها على جميع الدول المشاركة.

وتتضمن تعليمات البطولة التي نشرت باللغتين العربية والإنكليزية، التعريف باللجان التي سيتم تشكيلها لتنظيم البطولة (اللجنة المنظمة، اللجنة المشرفة، لجنة الانضباط ولجنة الاستئناف إلى جانب جهاز الأمانة العامة ومدير البطولة) وطريقة تشكيل هذه اللجان، وتحديد العقوبات التي يتم فرضها في حالة انسحاب أو اعتذار أي فريق.

كما تشتمل هذه التعليمات على آلية تسجيل اللاعبين وأهليتهم للمشاركة مع المنتخبات، ونظام إقامة المباريات بحسب قوانين اللعبة، ورصد البطاقات الصفراء والحمراء، والمواصفات المطلوبة للملاعب التي تقام عليها مباريات البطولة والملاعب التدريبية، والعد التنازلي للمراسم قبل كل مباراة.

وتناولت تعليمات البطولة أيضاً حقوق وواجبات الدولة المنظمة واتحاد غرب آسيا لكرة القدم والشركة الراعية (وورلد سبورت غروب)، إلى جانب مجموعة من القواعد التفصيلية لضمان تنظيم البطولة بأفضل صورة ممكنة.

وكان وفد اتحاد غرب آسيا لكرة القدم وصل إلى العاصمة الكويتية يوم الجمعة، حيث قام بزيارة الملاعب الرسمية المخصصة لإقامة مباريات البطولة والملاعب التدريبية، وزيارة الفنادق المعتمدة لإقامة الوفود المشاركة في البطولة، وعقد اجتماع تنسيقي مع الاتحاد الكويتي لكرة القدم من أجل بحث جميع الترتيبات الخاصة بالبطولة.

كما عقد زريقات يوم الأحد اجتماعاً مع الشيخ طلال الصباح، حيث بحثا كافة الأمور المتعلقىة بالبطولة، وأكد الشيخ سعادته بمستوى تنظيم حفل سحب القرعة، مؤكداً تقديم كل إمكانات الكويت من أجل إنجاح البطولة وإخراجها بأفضل صورة ممكنة، معرباً عن توقعه بأن تشهد المباريات منافسة قوية للغاية في ظل تكافؤ المستوى بين فرق كل مجموعة.