كأس العرب - فيفا ٢٠٢١ تشهد مشاركة ١٠ منتخبات من غرب آسيا

السبت ٢٠٢١/٠٦/٢٦
ستكون ١٠ منتخبات من إقليم غرب آسيا ضمن ١٦ منتخباً عربياً يشاركون في منافسات بطولة كأس العرب FIFA ٢٠٢١ التي تستضيفها قطر نهاية العام الجاري.

وكانت ٥ منتخبات من الإقليم هي قطر، البلد المضيف والسعودية والعراق والإمارات وسوريا، ضمنت تواجدها في النهائيات رفقة تونس والجزائر والمغرب ومصر بعد أن تصدَّرت قائمة المنتخبات العربية في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، فيما تمكنت ٥ منتخبات أخرى من غرب آسيا هي: عُمان والأردن ولبنان وفلسطين والبحرين من الوصول إلى النهائيات بعدما نجحت من تخطي مباريات التصفيات التأهيلية للبطولة التي أقيمت بالدوحة في الفترة من ١٩ إلى ٢٥ حزيران/ يونيو ٢٠٢١.

وفاز المنتخب العُماني على نظيره الصومالي ٢-١، والأردن على جنوب السودان ٣-٠ بقرار من فيفا لإصابة عدد كبير من لاعبي المنافس بفيروس كورونا، ولبنان على جيبوتي بنتيجة ١-٠، وفلسطين على جزر القمر بنتيجة ٥-١، والبحرين على الكويت بنتيجة ٢-٠.

وبالمقابل، لم تخدم النتائج منتخبي اليمن والكويت في التأهل إلى النهائيات بعدما خسرا في مباراتيهما التأهليتين أمام منتخبي موريتانيا والبحرين ٠-٢ و على التوالي، ليتأهل الأخيران بدورهما على حسابهما إلى النهائيات ويرافقا بالتالي السودان الذي كان فاز على ليبيا ١-٠.

وعلى ضوء هذه النتائج بات شكل المجموعات الأربعة المتواجدة في النهائيات كالتالي:
الأولى: قطر، العراق، عُمان، البحرين.
الثانية: تونس، الإمارات، سوريا، موريتانيا.
الثالثة: المغرب، السعودية، الأردن، فلسطين.
الرابعة: الجزائر، مصر، لبنان، السودان. 

وتعتبر بطولة كأس العرب محطة في غاية الأهمية لكافة المنتخبات المشاركة، كونها ستلعب في الفترة ٣٠ تشرين الثاني/ نوفمبر إلى ١٨ كانون الأول ديسمبر ٢٠٢١، أي قبل عام واحد تقريباَ من استضافة قطر لبطولة كأس العالم ٢٠٢٢ لأول مرة في الشرق الأوسط بشكل عام ومنطقة غرب آسيا بشكل خاص.

وإلى جانب قيمتها بتوفير مساحة تنافسية وإعدادية للمنتخبات العربية قبل المونديال القادم، فإن إقامة مبارياتها على ملاعب كأس العالم ٢٠٢٢ يمثل فرصة لدولة قطر للاطمئنان على جاهزيتها الإدارية والتنظيمية قبل استضافة الحدث العالمي الأهم على الإطلاق.