هايل والرويعي: لا يوجد خاسر في نهائي بطولة تحت ٢٣ عاماً

الأحد ٢٠٢١/١٠/١٧
كشف المنتخبان الأردني والسعودي عن تطلعاتهما في المباراة النهائية لبطولة اتحاد غرب آسيا الثانية تحت ٢٣ عاماً لكرة القدم التي يستضيفها الاتحاد السعودي. 

وسيلتقي المنتخبان الثلاثاء ١٢ تشرين الأول/ أكتوبر ٢٠٢١ على ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام في المشهد النهائي من البطولة التي كانت افتتحت ٤ الشهر ذاته وسط مشاركة ١١ منتخباً من أصل ١٢ يمثلون كافة الاتحادات المنضوية تحت مظلة اتحاد غرب آسيا. 

وفي بداية حديثه نقل أحمد الرويعي مساعد مدرب المنتخب السعودي اعتذار المدير الفني سعد الشهري عن عدم حضوره المؤتمر الصحفي لعارض صحي طارئ، ثم عاد ليؤكد أن منتخب بلاده حقق العديد من المكاسب بفضل مشاركته في البطولة. 

وتابع: جاءت البطولة في وقت مثالي للغاية ونشكر اتحاد غرب آسيا على ذلك كونه أتاح لمنتخبات الإقليم هذه المساحة من المباريات التي لم تخل من التنافس وهو ما عزز من قيمتها واسهم بتحقيق العديد من الفوائد الفنية والبدنية والتكتيكية. 

ولم ينكر الرويعي أن أي منتخب يصل إلى النهائي يمني النفس بتحقيق اللقب، لكنه اعتبر الوصول إلى هذه المرحلة والمشاركة في البطولة بشكل عام يعد مكسباً بحد ذاته. 

وعبر الرويعي في الوقت نفسه عن احترامه لقدرات المنتخب الأردني الذي قدم مستويات مميزة مقرونة بنتائج لافتة جعلته يستحق التأهل إلى المباراة النهائية

وتطرق كذلك إلى سير تحضيرات المنتخب السعودي قبل انطلاق البطولة التي اعتبرها امتداداً لاستعداداته للاستحقاقات القادمة وأهمها التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا تحت ٢٣ عاماً. 

وعلى الطرف الآخر، عبر أحمد هايل مدرب المنتخب الأردني عن سعادته بالأداء والروح العالية التي أظهرها اللاعبون وقال: سندخل لقاء السعودية بنفس الروح والعزيمة واللاعبون جاهزون لمواصلة تقديم الصورة الطيبة عن الكرة الأردنية ونسعى لتحقيق اللقب، قبل الدخول بالتصفيات الآسيوية بالشكل المثالي.

كما أشار إلى أنه وبغض النظر عن هوية الفائز، لا يوجد أي فريق خاسر "جميع المنتخبات خرجت من البطولة فائزة على الصعيد الفني بعدما توفر لها خوض عدد مناسب جداً من المباريات". 

وتابع: على الرغم من ضغط المباريات والتخوف من الإرهاق والإصابات، إلا أن ذلك أتاح للأجهزة الفنية تجريب عدد كبير من اللاعبين، وهو ما يعد أمراً إيجابياً يوسع من الخيارات على المستوى البشري والتكتيكي على حد سواء.

وعن المنتخب السعودي قال هايل: تابعنا مبارياته ورصدنا كل شيء، لديه لاعبين مميزين ويملك حافز الفوز كما هو الحال لدى المنتخب الأردني، وأتوقع مباراة قوية من الطرفين. 

وأضاف: نشكر اتحاد غرب آسيا مجدداً على تنظيم البطولة واختيار هذا التوقيت لها والذي يسبق التصفيات، كما نشكر الاتحاد السعودي على حسن الاستضافة وتسخير كافة جهوده لخدمة البطولة والمنتخبات.