استعداد سيّدات غرب آسيا للاستحقاق الآسيوي

2019-01-07

تنطلق بطولة اتحاد غرب آسيا للسيدات بكرة القدم بنسختها السادسة غداً الاثنين على ملعب الشيخ علي بن محمد آل خليفة التابع لنادي المحرّق البحريني في المنامة. وكانت قد أسفرت القرعة التي أقيمت الشهر الماضي عن مواجهة بين المنتخب الأردني ونظيره الاماراتي في افتتاح البطولة (16:00 بتوقيت البحرين) بعدها يلتقي لبنان مع البحرين (19:00) على الملعب عينه.

وتشكل البطولة أهمية كبيرة للمنتخبات المشاركة حيث تعتبر تحضيرية واعدادية للدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020 اضافة الى المرحلة الثانية من التصفيات المؤهلة الى نهائيات بطولة آسيا 2019 للشابات (دون 19 عاماً).

وعُقد الاجتماع الفني للبطولة في قاعة "اوريكس" في فندق الرمادا - البحرين بحضور المدراء الفنيين للمنتخبات المشاركة حيث استهلت مديرة الشؤون الإدارية في اتحاد غرب آسيا عروبة الحسيني الاجتماع بكلمة ترحيبية موجهة الشكر لجميع المشاركين ومثنية على الجهود التي يبذلها الاتحاد البحريني وعلى تعاونه التام لإنجاح البطولة. وأكدت الحسيني الى أن غرب آسيا كان له تجربة ناجحة مع البحرين في البطولة الخماسية عام 2012، وأشارت الى أن غرب آسيا يتطلّع للمزيد من التعاون مع البحرين في مختلف البطولات بمشاركة أكبر للمنتخبات.

من جهتها، أكدت رئيسة لجنة الكرة النسوية في الاتحاد البحريني الشيخة حصة بنت خالد آل خليفة على استعداد الاتحاد البحريني لتقديم كل ما يلزم لإنجاح البطولة وعلى أتم الاستعداد تنظيمياً لتوفير كل الطلبات والخدمات التي تؤمن راحة المنتخبات.

وتابعت "نتطلّع لاستضافة العديد من البطولات ومنها النسخة المقبلة للسيدات بعد عامين".

وناقشت المراقبة عبير الرنتيسي جميع الأمور الفنية والإدارية المتعلقة بالبطولة وتم تحديد ألوان ملابس المنتخبات في المباريات، وأطلعت الوفود على نظام البطولة التي ستقام بنظام الدوري أي سيتوج باللقب المنتخب الحاصل على أكبر عدد من النقاط، اضافة الى شرح جميع الحالات لتحديد ترتيب الفرق في حال التعادل.

وانتقل المجتمعون الى المؤتمر الصحافي بحضور مدربي المنتخبات المشاركة، مدرب لبنان وائل غرزالدين، مدرب الأردن عز الدين شيح، مدرب البحرين خالد الحربان، مدرب فلسطين رائد الخضور ومدربة الامارات حورية الطاهري.

ورحّبت المنسقة الإعلامية لاتحاد غرب آسيا فاتن أبي فرج بالحضور مؤكدة أن اتحاد غرب آسيا يسعى الى تطوير كرة القدم اقليمياً انطلاقاً من الفئات العمرية وصولاً الى المنتخبات الأولى وقد وضع أجندة حافلة بالبطولات لعام 2019 لتحقيق هذه الغاية.

وأضافت " كانت البحرين هي المحطّة الأولى هذا العام عبر بطولة السيدات بنسختها السادسة، حيث لم يتوان الاتحاد البحريني عن تقديم كل التعاون لظهور البطولة على أكمل وجه".

ووجهت كلمة شكر لإدارة القناة البحرينية لخطوتها الهامة ببث المباريات مباشرة على الهواء وعلى مبادرتها بمنح حقوق النقل للقنوات الرياضية في العالم العربي.

وألقت ممثلة اتحاد غرب آسيا لكرة القدم عروبة الحسيني كلمة ترحيبية بمدربي الفرق المشاركة متمنية التوفيق للجميع، موجهة الشكر للاتحاد البحريني على تعاونه ومتابعته الحثيثة في الأمور التنظيمية. ثم رحّب بعدها عضو اللجنة الاعلامية في الاتحاد البحريني وليد المعايدة بالحضور متمنيا لهم إقامة ممتعة في بلدهم الثاني البحرين مشيراً الى أن الاتحاد البحريني يتوقع أن تكون البطولة في أعلى درجات المنافسة، كما شكر اتحاد غرب آسيا على ثقته بالبحرين لاستضافة البطولة.

وكانت هاك كلمات مقتضبة لمدربي الفرق حيث قالت مدربة الامارات حورية الطاهري أن بطولة غرب أسيا ليست للمنافسة فقط انما تشكل حافزاً للاستفادة والتحضير وتطوّر أداء المنتخبات في غرب آسيا. وتابعت " تشكّل البطولة اضافة كبيرة للاعباتنا لاكتساب الخبرة".

فيما أعرب مدرب منتخب البحرين خالد الحربان عن سعادته لاستضافة البحرين للبطولة "ستكون هذه البطولة متنفّساً كبيرا للاعبات وقد افتقدنا البطولة بعد توقف لفترة طويلة، على أمل أن تكون بطولة متميّزة".

وتابع "نأمل أن تظهر البطولة حجم الإعداد والتحضير للمدرّبين وأن تكون على المستوى المطلوب خاصة أنها ستبث عبر قناة البحرين الرياضية وهذا ما كنا نتمناه منذ فترة طويلة كي تتمكن الدول المشاركة وغير المشاركة من متابعة البطولة وكي يرى العالم العربي أن الكرة النسائية موجودة وقد تطوّرت كثيراً".

من ناحيته، قال مدرب الأردن الجزائري عز الدين الشيح أن البطولة تشكل فرصة لتبادل الخبرات وتطوير مهارات اللاعبات "ستكون بطولة غرب آسيا تحضيرية لمنتخبنا الذي تأهل الى الدور الثاني من تصفيات طوكيو 2020 في نيسان المقبل".

فيما أكد مدرب لبنان وائل غرزالدين أن البطولة مهمة جدا لأنها تعطي فرصة للاحتكاك مع منتخبات المنطقة وتعطي اللاعبات خبرة كبيرة. وعن التحضير للبطولة "معدل أعمار المنتخب 19 عاماً لأننا نعمل على تطوير اللعبة للسنوات القادمة وهدفنا الأساسي تطويره والوصول الى مستوى عالٍ".

وكانت الكلمة الأخيرة لمدرب منتخب فلسطين رائد الخضور الذي أشار الى أن الاستضافة البحرينية أكثر من رائعة ويتمنى أن تكون البطولة بمستوى عال يليق بالكرة العربية وببطولة غرب آسيا.

وأضاف "تحضيراتنا كانت جيدة وتشكل غرب آسيا فرصة رائعة للاستعداد للتصفيات الآسيوية في نيسان المقبل ولكن نسعى أيضا لتطوير لاعباتنا للمرحلة المقبلة فمتوسط أعمار لاعباتنا لا يتعدى الـ 18 و19 عاما".