الرئيس

صاحب السمو الملكي الأمير علي بن الحسين

ولد صاحب السمو الملكي الأميرعلي، نجل جلالة الملك الحسين وجلالة الملكة علياء رحمهما الله، في 23 كانون الأول 1975. وسموه من الجيل الثالث والأربعين لسلالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

بدأ سمو الأميرعلي دراسته الإبتدائية في الكلية العلمية الإسلامية في عمان وتابعها في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، حيث تخرج من مدرسة ساليسبوري في ولاية كونيتيكوت في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1993، متميّزاً في رياضة المصارعة.

التحق سموّه بالأكاديمية الحربية الملكية (ساندهرست) في المملكة المتحدة، حيث تخرّج ضابطاً في كانون الأول من عام 1994 ونال وسام بروناي. قبل متابعته الدراسة في الولايات المتحدة، خدم سموه في القوات الخاصة الأردنية ككشّاف وحاز على أجنحة المظليين في القفز الحرّ.

وفي عام 1999، تمّ تعيينه قائداً للأمن الخاص لجلالة الملك في الحرس الملكي. وقد خدم في هذا المنصب لغاية 28 كانون الثاني 2008 إلى أن أناطه جلالة الملك عبد الله الثاني بمهمة تأسيس وإدارة المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات. يحمل سمو الأمير علي بن الحسين رتبة عميد في القوات المسلحة الأردنية.

في عام 1999، أصبح سمو الأمير علي رئيسا للاتحاد الأردني لكرة القدم، ونجح في قيادة المنتخب الأردني للمشاركة للمرة الأولى في تاريخه بنهائيات كأس العالم للشباب عام 2007، كما اجتازت المنتخبات الأردنية تصفيات البطولات الآسيوية الثلاث الكبرى (منتخبات الرجال، الشباب، الناشئين) خلال عام 2010، وتحت إدارة سمو الأمير علي، حققت كرة القدم النسوية قفزة نوعية، وتقدم منتخب السيدات بشكل تدريجي على لائحة تصنيف المنتخبات الصادرة عن الإتحاد الدولي "فيفا"، وركز سموه أيضا على تفعيل نشاطات منتخبات الفئات العمرية وتقوية مراكز تأهيل كرة القدم في المملكة بهدف تعزيز وإبراز القيم التعليمية والثقافية للعبة.

وفي عام 2000، أسس سمو الامير علي اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، وعمل على زيادة عدد الدول الأعضاء وتوحيد اتحادات كرة القدم في المنطقة وتنظيم بطولات دولية للرجال والسيدات، وما يزال سموه يرأس الاتحاد حتى يومنا هذا.

ويترأس سمو الأمير علي مجلس إدارة الهيئة الملكية الأردنية للأفلام منذ تأسيسها عام 2003، وهي هيئة تختص بتطوير صناعة الأفلام الأردنية من أجل المنافسة على المستوى الدولي، الأمر الذي يعزز الدور الثقافي والاقتصادي للأردن على مستوى المنطقة وخارجها.

في أكتوبر عام 2010، أعلن سمو الأمير علي ترشحه لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي "فيفا" عن القارة الآسيوية إلى جانب نائب الرئيس السابق، الكوري الجنوبي تشونغ مونغ جون، وفاز سموه في الانتخابات خلال اجتماعات الهيئة الهامة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم يوم السادس من يناير في العاصمة القطرية الدوحة، وتسلم سموه منصبه الجديد رسميا في اجتماعات الهيئة العامة للفيفا في الاول من يونيو عام 2011.

وسمو الأمير علي حاصل على وسام الكوكب من الدرجة الأولى بالاضافة إلى العديد من الاوسمة الاجنبية منها وسام الفروسية البريطاني، وجوقة الشرف الفرنسي، والشمس المشرقة الياباني.

عقد سمو الأميرعلي قرانه على سمو الأميرة ريم علي، ابنة مسؤول الأمم المتحدة المخضرم الديبلوماسي الجزائري السيد الأخضر إبراهيمي، بتاريخ 7 أيلول سنة 2004. وقد أنعم الله على سموهما بسمو الأميرة جليلة المولودة في 16 أيلول 2006 وسمو الأمير عبد الله المولود في 19 آذار 2007.