اقرأ ايضا

"الأحمر" بقيادة سوزا وتحدي جديد في غرب آسيا

2019-07-31

يبحث المنتخب البحريني عن كتابة قصة جديدة ومختلفة في مسيرته الكروية بدءاً من منافسات بطولة آسياسيل لإتحاد غرب آسيا – العراق 2019 وصولاً الى تصفيات كأس العالم.

هذه المرة لن تكون كسابقاتها، فالمنتخب البحريني مصمّم على تحقيق إنجاز غير مسبوق في مشاركته الخامسة في غرب آسيا والتي ستشكل دافعاً معنوياً كبيراً للاعبين للانطلاق في رحلة التصفيات الآسيوية المقبلة. فالمنتخب والجهاز الفني معاً يعملون على الظهور بأفضل صورة عند انطلاق منافسات المجموعة الثانية لبطولة آسياسيل في 4 أغسطس على ملعب فرانسوا حريري في أربيل.

وتضم المجموعة الثانية في أربيل منتخبات الأردن، البحرين، الكويت والسعودية فيما تضم الأولى في كربلاء كل من العراق، لبنان، فلسطين، سوريا واليمن.

ويعزم البحرين على تكليل تحضيراته الأخيرة للبطولة بلقب غرب آسيا للمرة الأولى اذ سيبحث عن الفوز في جميع مبارياته رغم صعوبة منافسيه، اذ يؤكد مدرّب الأحمر البرتغالي هيليو سوزا أن اللاعبين يشعرون بأهمية تمثيل الوطن ما سيشكل لديهم دافعاً وعزيمة على الفوز الى جانب المرحلة السابقة من الإعداد.

وتندرج بطولة غرب آسيا ضمن برنامج البحرين الإعدادي والذي انطلق في منتصف يونيو الماضي تمثّل بتجمع داخلي تبعه معسكر تدريبي في البرتغال، وتشكل هذه البطولة اختباراً حقيقياً للمنتخب ضمن برنامج الإعداد للتصفيات والذي يستمر حتى موعد تصفيات كأس العالم.

ويعتبر سوزا أن الانتقال من مرحلة المباريات التدريبية الى المباريات الدولية يكون مختلفاً، مشيراً الى أن البطولة سترسم صورة واضحة عن مستوى الفريق لتحديد التغييرات التي يحتاجها لتطويره قبل إنطلاق التصفيات المونديالية.

وفي السياق عينه، وضعت قرعة التصفيات الآسيوية المنتخب البحريني الى جانب ايران، العراق، هونغ كونغ وكمبوديا ضمن منافسات المجموعة الثالثة اذ يؤكد سوزا أنها مجموعة صعبة قائلاً " لا تستطيع مطلقاً القول بأن القرعة سهلة لأنها وضعتنا لجانب المنتخب الإيراني صاحب التصنيف رقم ٢٠ على مستوى العالم والمنتخب العراقي الذي يملك كذلك خبرة كبيرة في هذا النوع من المنافسات".

ويتابع " نعمل على تجهيز الفريق على كافة الأصعدة للدخول لكل مباراة برغبة كبيرة لتحقيق الانتصار، تحتاج أن تكون جاهزاً لذلك طيلة مشوار التصفيات، فحتى مبارياتنا مع منتخبات هونغ كونغ وكمبوديا قد تكون الأصعب إذا لم تكن جاهزاً على المستوى الذهني".

وكان الإتحاد البحريني قد عيّن البرتغالي سوزا خلفاً للمدرب سكوب والذي انتهت مهمته في يناير الماضي. ويعد المدرب الجديد من أبرز اللاعبين في نادي فيتوريا سيتوبال في الفترة ما بين 1985 و2005، كما أشرف على تدريبه لعامين قبل تدريب منتخبي البرتغال للناشئين والشباب منذ العام 2010، كما حقق مع منتخب تحت 17 عاما كأس أوروبا عام 2016 في أذربيجان وكأس أمم أوروبا للشباب عام 2018.

ويفتتح المنتخب البحريني منافسات غرب آسيا بمواجهة نظيره الأردني في 4 أغسطس على ملعب فرانسوا حريري في أربيل (7:30 بتوقيت بغداد).