اقرأ ايضا

ناشئو "سامبا الخليج" في غرب آسيا للمرة الأولى

2019-06-25

يعسكر المنتخب العُماني في تركيا تحضيراً لمشاركته في بطولة غرب آسيا للناشئين (دون ١٥ عاماً) برعاية البنك العربي، حيث خاض أربع مباريات ودية، اثنتان منها مع المنتخب الكويتي واثنتان مع نادٍ تركي.

وتتوجه بعثة المنتخب العُماني مباشرة إلى الأردن بعد المعسكر في تركيا اذ يواجه في مباراته الأولى الأردن في ١ تموز / يوليو، وفلسطين في ٣ منه، حيث سيسعى لتصدر مجموعته الثانية والتأهل الى المراكز الأولى في الدور الثاني.

ويدخل "المحاربون الحمر" منافسات غرب آسيا للناشئين للمرة الأولى مدججاً سجلّه بإنجازات مهمة على المستوى القاري والعالمي، أهمها إحراز لقب كأس آسيا مرتين والتأهل إلى كأس العالم، فضلاً عن الحصول على المركز الرابع على مستوى العالم في الإكوادور.

وأكد مدرب عُمان هلال العوفي أن التحضيرات بدأت في حزيران / يونيو والذي خاض فيه مباراتين مع العراق وبعدها تم الانتقال الى معسكر خارجي في تركيا.

ويرى العوفي أن بطولة غرب آسيا هي محطة اعداد للتصفيات الآسيوية لزيادة الخبرات للاعبين وادخالهم في أجواء المنافسات الرسمية خاصة أنها تتمتع بالارتقاء والتطوير.

ويتابع "نظام بطولة غرب آسيا يقدّم للمنتخبات استفادة كبيرة للاعداد للتصفيات كونه يسمح بلعب ٤ مباريات لكل منتخب، كما أن المستويات متقاربة بين المنتخبات وجميع المجموعات متوازنه والأهم من خلال هذه البطولة هو الاحتكاك واكتساب الخبرات".

واعتبر العوفي أن لهذه البطولة جوانب ايجابية كبيرة، فإلى جانب الارتقاء بالمستوى الفني وتعزيز مهارات اللاعبين، ستوفر البطولة للمنتخب خبرات في التعامل مع المباريات الرسمية وكيفية التعامل مع الجمهور والإعلام وغيرها من الجوانب التنظيمية.

وتنتظر المنتخب العُماني مجموعة من المعسكرات الداخلية والخارجية بعد العودة من الأردن، حيث سيدخل في معسكر داخلي فور انتهاء بطولة غرب آسيا للناشئين لينطلق بعدها الى معسكرٍ خارجي في قطر لخمسة أيام تحضيراً للتصفيات الآسيوية التي أوقعته في المجموعة الرابعة الى جانب السعودية (المضيف)، سوريا وباكستان.