اقرأ ايضا

اتحاد غرب آسيا يؤكد على تعزيز التعاون مع الاتحاد الأردني

2020-02-27

أكد اتحاد غرب آسيا لكرة القدم على تعزيز التعاون مع الاتحاد الأردني بما يضمن تحقيق العديد من الأهداف المشتركة على مختلف الأصعدة.

وناقش الأمين العام لاتحاد غرب آسيا خليل السالم مع الأمين العام للاتحاد الأردني سمر نصّار خلال لقاء عقد اليوم الخميس كافة السبل الرامية لتوطيد علاقة التعاون المتأصلة بين الطرفين، سواءً في مجالات مشاركة الأردن في بطولات اتحاد غرب آسيا أو استضافته لها، إلى جانب مساهماته الفاعلة في تطبيق برامجه ونشاطاته الإدارية في الإقليم بشكل عام.

وهنأ السالم نصّار بمناسبة تعيينها مؤخراً بمنصب الأمين العام، وأبدى في الوقت ذاته تأكيد اتحاد غرب آسيا على مواصلة دعمه لمخططات التطوير والارتقاء التي يسعى الاتحاد الأردني لتنفيذها من منطلق مسؤوليته المشتركة مع كافة الاتحادات الأهلية، وبالمقابل ثمنت نصّار دور اتحاد غرب آسيا تجاه ما يقوم به من جهود حثيثة في الإقليم عبر أجندته الزاخرة بالبطولات والبرامج الإدارية التي من شأنها إثراء كرة القدم في المنطقة.

وتخلل الاجتماع الإطلاع على التحضيرات الخاصة ببطولة الشباب الثانية التي سينظمها اتحاد غرب آسيا في العقبة خلال الفترة بين 17 إلى 25 آذار/ مارس 2020، بالتعاون مع الاتحاد الأردني بعدما جرى نقلها من لبنان اضطرارياً للأوضاع الراهنة هناك، إلى جانب مناقشة التفاصيل المتعلقة باستضافة الاتحاد الأردني لبطولة اتحاد غرب آسيا الثانية لأندية السيدات نهاية العام الجاري في العقبة أيضاً وجرى التأكيد على توفير كافة المتطلبات الخاصة بهاتين البطولتين.

كما بحث الجانبان العديد من الأطر المتصلة بالتعاون المستقبلي والحرص على ديمومة العمل المشترك بين الطرفين وفي كافة المجالات بما يسهم بترجمة اتحاد غرب آسيا لرسالته الرئيسة في الإقليم بشكل عام والاتحادات الأهلية بشكل خاص.

وكان من المقرر ان يستضيف الاتحاد اللبناني بطولة الشباب الثانية بذات العدد من المنتخبات المشاركة وفي الفترة نفسها، لكن الأوضاع الراهنة هناك حال دون ذلك، ليقرر اتحاد غرب آسيا بالتالي نقلها إلى العقبة ضماناً لإقامتها بنفس التوقيت، وقام الاتحاد الأردني بالتزامن مع ذلك ورغم اعتذاره عن عدم المشاركة بها منذ كانت مقررة في لبنان، بالتصدي لتقديم أدوار إدارية ولوجستية مساندة في عملية التنظيم، من خلال توفير العديد من المتطلبات وتسخير عدد من كوادره والتنسيق مع الجهات المعنية في العقبة والتواصل مع الاتحاد الآسيوي.