الأردن يتطلع للقب ناشئات غرب آسيا

2018-04-15

بدأت الكرة النسائية الأردنية تسير في منحى التطوير فعليا من العام 2005 مع تشكيل أول منتخب للسيدات واستمرت لغاية اليوم بعد تخصيص الاتحاد الأردني ملعبا في عمان للكرة النسوية، كما استضاف كأس العالم للشابات دون 17 عاما في العام 2016 للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، ويستضيف حالياً كأس آسيا للسيدات 2018.

وتحظى الكرة النسوية الأردنية بدعم كبير من سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم (WAFF) ورئيس الاتحاد الأردني للعبة للنهوض بها محليا وآسيويا خاصة بعد تأسيسه لمشروع تطوير الكرة الآسيوية (AFDP) من جل تعزيز التنمية الاجتماعية من خلال كرة القدم في آسيا، والتركيز تحديدا على تنمية قطاعي الناشئين والشباب، والنهوض بكرة القدم النسائية وتمكين المرأة، وحماية اللعبة وتطويرها.

وتأهل الأردن لمواجهة لبنان في نهائي بطولة غرب آسيا الأولى للناشئات دون 15 عاما والتي تقام في الامارات العربية المتحدة – دبي، حيث أكدت مدربة المنتخب منار فريج أن اللقب سيكون للأردن وأنها شاركت بهدف الظفر باللقب: "لا أعتقد ان هناك فريقا يشارك في بطولة بهدف التسلية أو ترفيه اللاعبات هدفنا الأول والأخير هو حصد اللقب".

وأضافت: "نشارك بالبطولة استعدادا لتصفيات كأس آسيا المؤهلة لكأس العالم دون 19 عاماً في أيلول المقبل".

وقالت فريج أن هذا الفريق تشكّل بدعم الأهالي: " لولا دعم الأهالي ومواكبتهم المستمرة لم يكن ليتشكل المنتخب لانها فئة عمرية صغيرة، فأغلبهم كانوا يرافقون بناتهم الى التدريبات ومنهم من حضر الى دبي، وخاصة أنها المرة الأولى التي يضم منتخبي لاعبات من خارج عمان".

وختمت حديثها عن دعم الأمير علي للكرة النسائية: "تطورنا كثيرا بدعم الأمير علي بن الحسين، كل ما نحتاجه متوفر في الاتحاد وأخص بالذكر استضافة الأردن لكأس آسيا للسيدات وهو حدث كبير جدا من شأنه تعزيز الكرة النسائية لدينا وتحفيز اللاعبات على المشاركة".