اقرأ ايضا

تابعونا على الفيس بوك

التعادل يخيّم على منافسات اليوم الثاني لبطولة الناشئين

2019-07-04

سيطر التعادل على منافسات اليوم الثاني من بطولة الناشئين السابعة (دون 15 عاما) برعاية البنك العربي والتي تقام على استاد الأمير محمد الدولي في مدينة الزرقاء- الأردن.

ففي منافسات المجموعة الأولى، تمكّن البحرين من خطف هدف التعادل في الدقيقة 86 بنيران صديقة عن طريقالمدافع السوري خالد الحجة (خطأ في مرمى فريقه) بعد أن كان المنتخب السوري متقدماً منذ بداية المباراة بهدف محمد السرابكي (21).

وسيطر المنتخب السوري على مجريات المباراة بشكل عام حيث أضاع العديد من الفرص للتسجيل، حيث توالت الهجمات على المرمى البحريني وخاصة في نهاية الشوط الأول الا أن الحارس محمد علي جعفر تألق وأنقذ عرينه ببراعة.

في المقابل، شهد الشوط الثاني هجمات خجولة للـ"أحمر" أبرزها في الدقيقة 62 بعد أن سدد محمد هلال الكرة نحو مرمى سوريا استقرت بأحضان الحارس مضر الخطيب.

ويتصدر المنتخب السوري المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط، يليه نظيره البحريني بنقطة واحدة فيما يأتي لبنان في المركز الثالث من دون أي نقطة.

وقال مدرب البحرين راشد الدوسري أن المنتخب السوري دخل أجواء البطولة بعد مباراته الأولى "نتوقع مباراة صعبة أمام لبنان لأنه يتمتع بأداء فني أفضل من سوريا ورغم ذلك لا نزال نملك فرصة التأهل الى الدور الثاني عن المركز الأول".

وفي المجموعة الثانية، اقتنص المنتخب الفلسطيني هدف التعادل من عُمان 1-1 قبل صافرة النهاية بثواني ليحرم بذلك المنتخب العُماني من تصدر المجموعة بعد أن كان الأخير متقدماً بهدف عبد العليم الرواحي في الدقيقة 13 (الشوط الأول 1-0).

ولم يحالف عُمان الحظ في تعزيز النتيجة رغم المحاولات الكثيفة التي شهدتها أحداث الشوط الأول، حيث شكلت العارضة من جهة والدفاع الفلسطيني من جهة أخرى عائقاً لتسجيل هدف التقدم. فيما دخل "الفدائي" أجواء المباراة في الشوط الثاني حيث خلق العديد من الفرص للتسجيل.

وأكد مدرب "الفدائي" التونسي مكرم دبوب أن الخوف والارتباك سيطر على اللاعبين في الشوط الأول لأنها أول مباراة دولية لهم مضيفاً " مع مرور الوقت أخذ الفريق الثقة وسيطر على المباراة كما خلق العديد من الفرص للتسجيل وقاتلنا لآخر دقيقة وحققنا نتيجة ايجابية".

وتابع دبوب "هذه النتيجة من شأنها أن تعطي حافزاً ايجابياً للاعبين في المرحلة المقبلة وأشكرهم على الروح القتالية العالية في المباراة".

ويتصدر المنتخب الأردني المجموعة الثانية برصيد ثلاث نقاط يليه نظيره الفلسطيني بنقطة واحدة ثم العُماني (نقطة).

أما ضمن منافسات المجموعة الثالثة، كان التعادل السلبي سيّد الموقف في مباراة الكويت والعراق التي لم تخلُ من الإثارة والتشويق طيلة الـ 90 دقيقة.

وقدّم الفريقان أداءً فنيًاً عالياً حيث افتتح المنتخب العراقي المباراة بضغطٍ كبير بغية التقدم بهدف مبكر الا أن رصانة الدفاع الكويتي وبراعة حارسهم عبدالرضا شهاب حالا دون ذلك.

في المقابل، لعب "الأزرق" على الهجمات المرتدة بهدف التسجيل لكن الحارس زين جاسم أسقط جميع المحاولات الكويتية أمام مرماه.

ويتصدر المنتخب السعودي المجموعة بثلاث نقاط يليه الكويت (نقطة) والعراق (نقطة).

واعتبر المدرب الكويتي ابراهيم عبيد أن فريقه محظوظ لوقوعه ضمن منافسات المجموعة الثالثة حيث أن المستوى قوي ومتقارب بين الفرق ما يشكل تحضراً جيداً للتصفيات الآسيوية.

من جهته، رأى المدرب العراقي عماد محمد أن بطولة غرب آسيا تعود بفائدة كبيرة على المنتخبات قبل التصفيات الآسيوية مشيراً الى أن فريقه تم تشكيله مؤخراً وهذه أول مباراة دولية لهم.

وأضاف "الكويت ركز على الجانب الدفاعي وكان لدينا الكثير من الفرص المحققة للتسجيل وبرأيي أن المنتخب العراقي مع التدريب المتواصل سيكون من أفضل المنتخبات في آسيا".

ويلتقي في منافسات اليوم الثالث غداً الجمعة، لبنان مع البحرين (16:00)، الأردن مع فلسطين (19:00) والسعودية مع الكويت (22:00) بتوقيت الأردن على استاد الأمير محمد الدولي في مدينة الزرقاء.