السالم يوقّع اتفاقية بطولة اتحاد غرب آسيا للشابات مع لبنان

2018-07-01

وقّع أمين عام اتّحاد غرب آسيا لكرة القدم خليل السّالم مع رئيس الاتحاد اللبناني للعبة هاشم حيدر اتفاقيّة استضافة لبنان بطولة غرب آسيا الأولى للشابات (تحت 18 عاماً)، بحضور أمين عام الاتحاد اللبناني جهاد الشحف، المدير الفني للمنتخبات الوطنية باسم محمد، المسؤولة الإدارية كلارا خوري، مديرة الشؤون الإدارية في اتحاد غرب آسيا عروبة الحسيني ومديرة العلاقات الدولية فرح البدارنة، وذلك في مقرّ الاتحاد اللبناني في بيروت.

وتنطلق البطولة في 20 تموز المقبل لغاية 25 منه، بمشاركة أربعة منتخبات، هي لبنان (البلد المضيف)، الأردن، فلسطين ومنغوليا من إتحاد شرق آسيا.

وتداول المجتمعون الأمور التنظيمية والترتيبات اللازمة منها الملاعب التي ستقام عليها المباريات وملاعب التدريبات، إضافة إلى الأمور الفنية.

وناقش الحضور بنود الإتّفاقية ونظام البطولة، إضافة الى جدول المباريات وفقاً لعدد المنتخبات المشاركة، وتحديد الأمور والمسؤوليات المترتّبة على كل من اتحاد غرب آسيا والاتحاد اللبناني.

ويأمل اتحاد غرب آسيا بدعم الكرة النسائية وتطويرها اذ يعتبر أن هذه الخطوة الأولى للبنان في استضافة بطولة نسوية من شأنها توسيع انتشار اللعبة خاصة أن البلد المستضيف للبطولة من أكبر داعمي كرة القدم في غرب آسيا. كما وتشكّل مشاركة منغوليا خطوة ايجابية لتبادل الخبرات والاحتكاك الثقافي بين القارّتين، كما من شأنها تعزيز اللعبة وثقل مهارات اللاعبات عبر نقل مدارس كروية مختلفة الى منطقتنا.

وشكر السّالم الاتحاد اللبناني على استضافة البطولة، معتبراً أنه دليل حقيقي على الإهتمام بالكرة النّسويّة، خصوصاً أنها المرّة الأولى التي يستضيف لبنان بطولة للسيدات.

وأضاف: "نتمنى أن تكون بداية ناجحة بكل المقاييس وبداية لاستضافة بطولات على مستوى عالٍ في غرب آسيا".

وتابع: "أكّد الأمير علي بن الحسين حرصه على دعم الاتحاداللبناني والعمل معا للنهوض بلعبة كرة القدم في لبنان ومنطقة غرب آسيا"

من جهته، يسعى لبنان بأن تكون هذه البطولة حافزاً مهماً لاستقطاب عدد كبير من اللاعبات وتحقيق نقلة نوعية في اللعبة عبر برامج دعم الكرة النسائية وأن تكون بداية لبطولات لاحقة.

في هذا السياق، أكد رئيس الاتحاد اللبناني هاشم حيدر على أهمية دور اتحاد غرب آسيا في تنمية النشاطات خصوصاً للفئات العمرية، مشدداً على أن لبنان يطمح لاستضافة العديد من البطولات، وتحديداً فيما يتعلق بالكرة النّسويّة لتحفيز تنميتها وتوسيع انتشارها.

وتابع: "نشكر اتحاد غرب آسيا وسمو الأمير علي بن الحسين على الدعم المتواصل للقطاع الكروي وعلى تفعيل نشاطات الاتحاد وتركيزه على الفئات العمرية التي تعتبر القاعدة الاساس لمستقبل كرة القدم".

وأوضح هاشم أن العديد من العوائق الأمنية والسياسية حالت دون استضافة لبنان للبطولات، لكن الوضع تغيّر وسيبذل الانحاد اللبناني أقصى جهوده بالتعاون مع غرب آسيا لاستضافة كافة أنواع البطولات بمشاركة أكبر عدد من الدول.