"العنّابي" يحقق إنجازاً تاريخياً

2019-02-03

توّج المنتخب القطري بطلاً لكأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على اليابان 3-1 في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب مدينة زايد الرياضية في أبو ظبي.

سجّل أهداف العنّابي المعز علي وعبد العزيز حاتم في الدقيقتين 12 و 28 توالياً وأكرم عفيف (83 من ركلة جزاء)، وللمنتخب الياباني كابتن الفريق تاكومي (69).

وأثمرت جهود الإتحاد القطري لكرة القدم بتطوير المنتخب الأول على مدى سنوات ليحصد أولى ثمار تعبه محققاً إنجازاً تاريخياً بإحرازه لقب كأس آسيا الأول في مسيرته. ولم يستقبل المنتخب القطري أية أهداف طيلة مشواره في البطولة باستثناء الهدف الياباني الوحيد في المباراة النهائية والذي حرمه من تسجيل رقم قياسي غير مسبوق.

ويأتي الفوز في البطولة من ضمن استعدادات استضافة قطر لمونديال 2022 والتي ستشارك أيضاً في العديد من البطولات الدولية تحضيراً للعرس العالمي المقبل.

وبهذا الفوز أصبح المنتخب القطري هو تاسع منتخب يحرز اللقب، والرابع عربياً بعد الكويت والسعودية والعراق.

وتأهل المنتخب القطري بتشكيلة شابة يقودها المدرب الإسباني فليكس سانشيز بعد أن حقق ستة انتصارات على كل من لبنان، كوريا الشمالية، السعودية، العراق، كوريا الجنوبية والإمارات. كما نجح في إقصاء بطلين سابقين لآسيا هما العراق والسعودية.

وكان المنتخب القطري قد شارك عشر مرات في البطولة التي تنظّم كل أربع سنوات منذ عام 1956 إلا أنه لم يحرز أي لقب من قبل.

وسيطر العنّابي على الجوائز الفردية حيث أحرز سعد الشيب لقب أفضل حارس مرمى في المسابقة مسجلاً رقماً قياسياً بالحفاظ على نظافة شباكه لمدة 608 دقائق متتالية. ونال المهاجم المعز علي جائزة هدّاف كأس آسيا برصيد 9 أهداف، بعدما حطم الرقم القياسي الذي كان مسجلاً بإسم الإيراني علي دائي بـ8 أهداف، كما ظفر المعز علي بجائزة أفضل لاعب.

في المقابل، يحمل المنتخب الياباني الرقم القياسي في التتويج بالبطولة بواقع 4 ألقاب، ولم يسبق له قبل النسخة الحالية أن خسر مباراة نهائية.