اقرأ ايضا

تابعونا على الفيس بوك

صراع أردني – سعودي على لقب الناشئين غداً

2019-07-08

يلتقي المنتخب الأردني مع نظيره السعودي غداً الثلاثاء في صراعٍ حاد على صدارة المجموعة الأولى في ثاني مباريات الدور الثاني لبطولة اتحاد غرب آسيا السابعة للناشئين (دون 15 عاماً) برعاية البنك العربي والتي تقام على ستاد الأمير محمد الدولي في مدينة الزرقاء – الأردن.

وسيسعى الأردن الى عرقلة السعودية التي فازت على سوريا 3-0 (الشوط الأول 1-0) أمس في انطلاق منافسات الدور الثاني، ليبقي آماله مشتعلة في المنافسة على اللقب. في المقابل، ستبذل السعودية جهدها لحسم معركتها الأخيرة والتتويج بلقب البطولة التي تلعب بنظام الدوري من مرحلة واحدة.

سجل أهداف المنتخب السعودي وليد صابر (14)، صالح البرناوي (63) وفواز مهنا (89).

وقدّم المنتخب السعودي أداءً رائعاً وسيطر على مجريات اللعب أمام سوريا التي لعبت بشكل دفاعي وصعّبت المهمة على الأخضر. ولم تنجح السعودية في الاستفادة من ركلة الجزاء حيث تألق حارس مرمى "نسور قاسيون" مضر الخطيب وتمكن من صد الكرة. في المقابل، اعتمد المنتخب السوري في اللقاء على الهجمات المرتدة أمام السعودي المبادر، كما أضاعت سوريا فرصة تقليص الفارق في الدقيقة 82 بعد صد الحارس السعودي بلال موسى لركلة الجزاء ببراعة.

وعلى الملعب عينه، فاز العراق على البحرين 3-1 (الشوط الأول 0-0) في افتتاح منافسات المجموعة الثانية للدور الثاني.

سجل للعراق علي رحيم (49)، عباس عادل (66) وأحمد جواد (86) فيما سجل للبحرين علي حسين طرادة (72).

شكل المنتخب العراقي ضغطاً كبيراً على نظيره البحريني منذ بداية المباراة وكان الطرف الأفضل حيث استحوذ على الكرة في أغلب الفترات وأضاع العديد من الفرص المحقة للتسجيل. ويلتقي العراق غدا مع عُمان عند الساعة (19:00) بتوقيت الأردن.

وأكد مدرب البحرين راشد الدوسري أن العراق استحق الفوز معرباً عن رضاه على أداء فريقه " ظهرنا بمستوى جيد مقارنة بفترة الإعداد البسيطة وتحضيراتنا مستمرة لمباراة عُمان ونترقب نتيجة العراق أمام عُمان غداً وانشاء الله نقدم أداء يرضي الجميع".

أما ضمن منافسات المجموعة الثالثة، خسر المنتخب اللبناني أمام نظيره الكويتي 2-1 (الشوط الأول 2-0) وهي الخسارة الثالثة للبنان في البطولة.

سجل للكويت جراح الهلالي (21) وسامر الصوليلي (39)، وللبنان (أحمد القندري خطأ في مرمى فريقه 92).

وأعرب مدرب منتخب لبنان هاغوب ديميرجيان عن رضاه على أداء الفريق أمام الكويت مؤكداً أن الهدفين نتيجة هفوات فردية مشيداً بالأداء الجماعي للفريق وخاصة في الشوط الثاني.

وأضاف "سيطرنا على مجريات اللعب في الشوط الثاني لكننا لم نتوفق بتسجيل أكثر من هدف، وأظهر الفريق تقدماً ملحوظاً في أدائه اعتباراً من المباراة الأولى أمام سوريا وصولاً لمواجهة الكويت وانشاء الله سنكمل في الصعود التدريجي أمام البحرين.

واعتبر ديميرجيان أنه بطولة غرب آسيا بمثابة معسكر خارجي للفريق للوقوف على أدائه استعداداً للظهور بأفضل صورة في التصفيات الآسيوية المقبلة.

ويلتقي المنتخب الكويتي غداً مع فلسطين (22:00)