اقرأ ايضا

عين الفدائي على التألق الآسيوي

2019-08-31

احتلّ المنتخب الفلسطيني المركز الرابع في بطولة اتحاد غرب آسيا الأولى للشباب (دون 18 عاماً) والتي أقيمت على أرضه بمشاركة خمسة منتخبات أخرى.

وتأهل "الفدائي" الى نصف نهائي البطولة برصيد نقطة واحدة وبفارق الأهداف عن قطر بعدما خسر في الدور الأول أمام الأردن 0-2 وتعادل مع قطر 2-2 ليخسر في المربع الذهبي بركلات الترجيح من الإمارات 1-4 بعد تعادلهما في الوقت الأصلي 0-0.

ولعب المنتخب الفلسطيني على المركزين الثالث والرابع أمام الأردن والتي انتهت لصالح الأخير 3-0.

وكان "الفدائي" قد باشر استعداداته في شهر نيسان الماضي عبر معسكرات تدريبية في الضفة الغربية تبعها مباراتين وديّتين في الصين.

وقال مدرب "الفدائي" علي حوامدة أن تشكيلة الفريق في الصين كانت ناقصة وخاض المباريات بالعناصر المتوفرة " خضنا المباراتين بالعناصر المتفرغة حيث كان معظم اللاعبين مشغولين بالامتحانات واستفدنا من المباراة على المستوى الفني وكسبنا عناصر جديدة لمنتخب الشباب".

واعتبر حوامدة أن بطولة غرب آسيا مهمة للمنتخب الفلسطيني خاصة وأن النسخة الأولى منها أقيمت على أرضه "شاركنا بمباريات واستفدنا من الناحية الفنية على مستوى كبير فعامل الاحتكاك إيجابي في تطوير لاعبينا والكل ظهر بالمستوى الفني والتكتيكي المطلوب".

وتابع "رغم قلة الاستعداد للبطولة فضلا عن العوائق التي واجهتنا بنقص ٨ لاعبين من قطاع غزة كانوا سيشكلون إضافة قوية للمنتخب الذي يستعد للتصفيات استطعنا بلوغ المربع الذهبي والخروج بركلات الترجيح أمام المنتخب الإماراتي".

وأشار حوامدة إلى أن طموح المنتخب الفلسطيني كان كبيراً في بطولة غرب آسيا بتحقيق نتائج إيجابية والوصول الى النهائي والتتويج باللقب مؤكداً أن المنافسات أفادت المنتخب بشكل مثالي وساهمت بتطوير مستوى اللاعبين فضلاً عن بناء منتخب شاب قادر أن يفرض نفسه في آسيا في المستقبل.

وعن التحضيرات للتصفيات الآسيوية المقبلة والتي أوقعت الفدائي في المجموعة الأولى الى جانب العراق (المضيف)، الكويت وباكستان يقول حوامدة "مجموعتنا صعبة، العراق وعمان منتخبان قويان ويقدمان مستويات جيدة ونحتاج إلى جهد وتركيز أكبر ليكون فلسطين أحد المنتخبات المتأهلة الى مراحل متقدّمة".

وأوضح مدرب الفدائي أن قائمة التصفيات الآسيوية ستعتمد على جزء كبير من اللاعبين الذين شاركوا في بطولة غرب آسيا "نحتاج الى تدعيم المنتخب ببعض المراكز لخوض المنافسات بشكل جيد ولنكون أحد المرشحين للتأهل كما أننا نحتاج الى تدعيم الفريق من عناصر من قطاع غزة لتشكيل إضافة مميّزة وستغلق الثغرات الموجودة".

ورأى حوامدة أن استضافة فلسطين للبطولة شكّلت دعماً كبيراً للكرة الفلسطينية التي تواجه صعوبات عديدة مشيراً الى أن الفرق عاشت خلال هذه البطولة ظروف الفلسطينيين على أرض الواقع ولمست الروح الكبيرة التي يلعب بها اللاعب الفلسطيني.

كما دعا المنتخبات والرياضيين للمجيء الى فلسطين دائماً لما يشكّل وجودهم من سند كبير وصمام أمان للفلسطينيين، كما توجه بالشكر لرئيس الاتحاد الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب على دعمه الكبير مضيفاً أنه يعمل على تطوير الفئات العمرية والمنتخب الأول لتثبيت الكرة الفلسطينية على الخارطة الآسيوية والعالمية.