اقرأ ايضا

تابعونا على الفيس بوك

كأس بطولة غرب آسيا للناشئين "أخضر" والأردن يخطف الوصافة

2019-07-12

توّج المنتخب السعودي بلقب بطولة غرب آسيا السابعة للناشئين (دون 15 عاماً) برعاية البنك العربي وذلك للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه بالعلامة الكاملة وتصدّره مجموعته في كل من الدور الأول والدور الثاني للبطولة.

وقد حضر مراسم التتويج سفير المملكة السعودية في الأردن سمو الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود، عضو اللجنة التنفيذية في اتحاد غرب آسيا لكرة القدم حسين سعيد، الأمين العام السابق لاتحاد غرب آسيا فادي زريقات، عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم خالد المقرن، أمين عام الاتحاد الأردني سيزار صوبر، أمين عام اتحاد غرب أسيا خليل السالم.

وسلّم سموه كأس البطولة لكابتن منتخب السعودية محمد بكر صالح، ووزعت الميداليات الذهبية على الفريق والجهاز الفني.

واتسعت حصيلة جوائز الأخضر بنيل حارسه بلال الدواء جائزة أفضل حارس مرمى في البطولة، فيما أحرز لاعب المنتخب الأردني أدهم الرفاعي جائزة أفضل لاعب.

وكان الأخضر قد حسم اللقب لصالحه بفوزه في مباراته الأخيرة على الأردن 3-1 على استاد الأمير محمد الدولي في مدينة الزرقاء – الأردن، علماً أنها المشاركة الثانية للمنتخب السعودي في بطولة غرب آسيا للناشئين.

هذا وأقيمت مراسم التتويج بعد انتهاء المباراة الأولى من منافسات اليوم الأخير للبطولة والتي جمعت بين سوريا والأردن وانتهت 2-1 لصالح النشامى (الشوط الأول 1-1). وبهذه النتيجة، حل المنتخب الأردني وصيفاً للبطولة فيما جاء المنتخب السوري ثالثاً. وقد وزّعت على الفريقين الميداليات الفضية والبرونزية توالياً.

سجل هدفي الأردن عبد القادر العالم في الدقيقتين 9 و70 ولسوريا جعفر سمارة (خطأ في مرمى فريقه 38).

وضمن منافسات المجموعة الثانية، تعادل البحرين مع عُمان 1-1 (الشوط الأول 0-0) في مباراة متكافئة بين الطرفين والتي شهدت إضاعة العديد من الفرص المحقة للتسجيل للفريقين.

افتتح البحرين التسجيل في الدقيقة 84 عبر محمد هلال فيما سجل عبد العزيز الرزقي هدف التعادل لعُمان (4+90).

وفي ختام بطولة الناشئين، حقق لبنان الفوز الأول له وذلك على حساب فلسطين 2-1 (الشوط الأول 0-1) ضمن منافسات المجموعة الثالثة من الدور الثاني.

وأثمر الضغط الفلسطيني منذ بداية المباراة على افتتاح التسجيل في الدقيقة 23 عبر اللاعب عبد الله شريتح فيما عجز لبنان عن إحراز هدف التعادل في الشوط الأول رغم الهجمات المكثفة على مرمى فلسطين.

وعاد المنتخب اللبناني بضغط أكبر في الشوط الثاني حيث سجل اللاعب ريان نصرالدين هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 54، وبعد المحاولات الكثيفة التي هددت مرمى الفدائي في أكثر من فرصة، تمكن عبيدة العوض من تسجيل هدف الفوز للبنان في الدقيقة 79.

وفي سياق متواصل، أجمع مدربي المنتخبات المنافسة على أن بطولة غرب آسيا حققت الأهداف الفنية المرجو تحقيقها للوقوف على مستوى الفريق قبل التصفيات الآسيوية مطلع أيلول المقبل. كما أعطت البطولة اللاعبين فرصة الاحتكاك الدولي واكتساب خبرات من مختلف المدارس الكروية فضلاً عن دخول أجواء المنافسات الدولية.

ولم تخلُ البطولة من الأجواء المثيرة طيلة فترة المباريات حيث شهدت منافسة كبيرة وروح قتالية عالية لدى المنتخبات لتحقيق الفوز حتى في اليوم الأخير منها وهو ما زاد من رونقها ونجاحها.