اقرأ ايضا

كاتانيتش وسوزا يؤكدان: نهائي بطولة الرجال لن يكون سهلاً

2019-08-13

اتفق سريتشكو كاتانيتش وهيليو سوزا مدربا منتخبي العراق والبحرين على أن الإثارة ستكون حاضرة في المباراة النهائية لبطولة آسيا سيل لاتحاد غرب آسيا – العراق والمقررة عند الثامنة والنصف مساء غدٍ الأربعاء 14 آب على ستاد كربلاء الدولي.

وسيلتقي المنتخبان العراقي والبحريني غداً في المشهد الختامي من البطولة التي كانت افتتحت 30 تموز الماضي، بعدما تمكن الأول من تصدر المجموعة الأولى بـ 10 نقاط متفوقاً على منتخبات اليمن وفلسطين واليمن وسوريا، فيما الثاني تربع على قمة المجموعة على حساب منتخبات الأردن والكويت والسعودية.

وفي المؤتمر الصحفي الذي أقيم عصر اليوم الثلاثاء في فندق البارون بحضور حشد من ممثلي الوسائل الإعلامية، قال كاتانيتش: لدي انطباعات إيجابية عن البطولة بشكل عام والمباراة الختامية خصوصاً، ولا بد لي من الإشارة أن مباراة الغد ستكون الخامسة للمنتخب منذ انطلاق البطولة لذا نحرص على الحفاظ على جميع اللاعبين الذين بذلوا جهوداً كبيرة، ولكننا على الرغم من ذلك نطمح باعتلاء منصة التتويج والفوز باللقب، في الوقت الذي لن تكون فيه المهمة سهلة أمام المنتخب البحريني الذي أرحب به وأبارك له ما حققه من نتائج إيجابية.

وعبر كاتانيتش عن أمله بأن تكون البطولة مفتاحاً لأن يلعب المنتخب العراقي على أرضه في الاستحقاقات الرسمية القادمة "أعتقد أنه حان الأوان لرفع الحظر عن الملاعب العراقية ومن حق العراق المشروع أن يلعب مبارياته على أرضه وأمام جماهيره التي تستحق ذلك قياساً بما قدمته من مساندة ودعم مشكورة عليه".

وعلى الطرف الآخر، عبر مدرب المنتخب البحريني، سوزا، عن سعادته بوجوده في العراق واللعب أمام المنتخب صاحب الأرض والضيافة وتحديداً في كربلاء "شاهدت عبر شاشة التلفزيون أجواءً جميلة من جانب الحضور الجماهيري وتشجيعهم المثالي، وهو ما يمنح اللاعبين دافعاً لتقدم أداء عال المستوى".

وأضاف: نأمل أن نقدم مباراة جيدة كالعادة، ونواصل سلسلة النتائج الإيجابية في هذه البطولة التي أراها أفضل فرصة للاستعداد قبل خوض التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس آسيا 2023 وكأس العالم 2022.

ويشير أرشيف البطولة أن المنتخب العراقي الذي شارك في 7 نسخ سابقة كان توج باللقب مرة واحدة، نسخة 2002 في دمشق، وحل وصيفاً في نسختين، فيما لم يسبق للمنتخب البحريني وحقق اللقب على امتداد مشاركاته الثلاثة السابقة أعوام 2010 و2011 و2014.

إلى ذلك، كان عقد قبل المؤتمر الفني الاجتماع التنسيقي للمباراة النهائية برئاسة المراقب الآسيوي تشين فانج، بحضور مقيّم الحكام الآسيوي سانكار وعلي جبار مدير البطولة وأحمد قطيشات مشرف عام البطولة، والمنسق العام لمجموعة كربلاء محمد أبو سمك وبقية أعضاء اللجنة المحلية المنظمة واللجنة المشرفة من اتحاد غرب آسيا إضافة لممثلي المنتخبين العراقي والبحريني ومندوبي الأجهزة الأمنية وملعب كربلاء.

وتم خلال الاجتماع مراجعة التعليمات الإدارية والفنية للمباراة التي وفي حال انتهاء وقتها الأصلي بالتعادل سيتم اللجوء إلى شوطين إضافيين ثم ركلات الترجيح في حال استمرار التعادل لحسم الفائز.

كما جرى اعتماد الزي الأخضر الكامل للمنتخب العراقي، مقابل اللون الأحمر الكامل للمنتخب البحريني.