ملعب كربلاء جاهز لاستقبال بطولة اتحاد غرب آسيا التاسعة للرجال

2019-03-13

استكمل وفد اتحاد غرب آسيا تحضيراته لبطولة الرجال بنسختها التاسعة المقررة في الصيف المقبل على ملاعب أربيل وكربلاء، حيث قام بزيارة الى ملعب كربلاء للوقوف على مدى جهوزيته لاستقبال الحدث الكروي الكبير.

ويشارك في البطولة 8 منتخبات العراق (البلد المضيف)، الأردن، فلسطين، لبنان، سوريا، الكويت، البحرين واليمن.

وتوجّه وفد من اتحاد غرب آسيا يتقدّمه المشرف العام للبطولة أحمد قطيشات ومديرة الشؤون الادارية عروبة الحسيني الى ملعب كربلاء للكشف على الملعب ومرفقاته بحضور أمين سر اتحاد كرة القدم في كربلاء وأمين سر لجنة الانضباط السيد فاضل عزيز الكعبي، عضو الاتحاد العراقي يحيى كريم محسن ومدير ملعب كربلاء الدولي المهندس مهند الجراح.

وتفقّد الوفد الملعب أثناء احتضانه لمباراة الزوراء العراقي والوصل الإماراتي في دوري أبطال آسيا حيث كانت الترتيبات بمواصفات عالمية اضافة الى تفقد المرفقات الخاصة بالملعب كغرف الملابس، المنصة والمنطقة الاعلامية ومدرجات الجماهير التي تتسع ل 30000 ألف متفرّج.

ويعتبر ملعب كربلاء الدولي أكبر ملعب رياضي في مدينة كربلاء وتم افتتاحه في ١٢ أيار ٢٠١٦ بمباراة جمعت المنتخب العراقي ونادي كربلاء، وفي ١٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ أقيمت أول مبارة دولية ودية على الملعب بين المنتخب العراقي والمنتخب السوري. وتم افتتاح الملعب رسمياً في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بمباراة جمعت فريقي الزوراء العراقي والعهد اللبناني في ١٠ نيسان ٢٠١٨ بعد أن سمح الاتحاد الدولي للعراق باستضافة مباريات دولية رسمية في خطوة كان قد انتظرها العراقيون لفترة طويلة.

وتفقد الوفد ملاعب التدريب كما تم الكشف على عدد من الفنادق القريبة من الملعب والتي ستقيم فيها المنتخبات المشاركة في البطولة.

ويتمتع ملعب كربلاء بأفضل التجهيزات حيث تم ترقيم المقاعد الخاصة بمدرجات الملعب، فضلا عن فحص منظومة الانترنت التي تدخل من ضمن متطلبات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وأبدى وفد اتحاد غرب آسيا اعجابه الكبير بملعب كربلاء المجهّز بكافة المعايير الدولية وبإمكانات فنية وتقنية عالية جداً.

ويبذل اتحاد غرب آسيا قصارى جهده بالتعاون مع الاتحاد العراقي لظهور البطولة بأعلى مستوى ممكن خاصة في ظل العودة بعد توقّف دام لأكثر من ٥ سنوات.

وتعتبر هذه البطولة مهمة جداً للعراق من ناحية الاستضافة والتنظيم حيث ستعيده الى الخارطة القارية الكروية بقوّة فضلاً عن عودة الجماهير الى المدرجات لتشجيع منتخباتهم وحضورهم في المباريات الرسمية. وهذا ما بدا واضحا أثناء زيارة وفد اتحاد غرب آسيا لملعب كربلاء والذي كان يعجّ بالمتفرّجين حيث يتوقّع أن تشهد بطولة اتحاد غرب آسيا حضور جماهيري لافت من العراق وخارجه.