ورشة عمل ناجحة لمدربي كرة القدم الشاطئية

السبت ٢٠٢١/٠٦/٠٥

أثبتت ورشة عمل مدربي كرة القدم الشاطئية، التي نظمها اتحاد غرب آسيا لكرة القدم (WAFF) والمنظمة العالمية لكرة القدم الشاطئية "Beach Soccer Worldwide" أنها حدث ناجح وإيجابي للغاية.

وجاءت الورشة كأول النشاطات الإدارية التي يقوم اتحاد غرب آسيا و"BSWW" بتنفيذها ضمن اتفاقية التعاون المشتركة الموقعة بينهما والتي ستمتد لثلاث سنوات قادمة ويتخللها العديد من البرامج وفق استراتيجية شاملة ومشروع متكامل يهدف لتطوير كرة القدم الشاطئية في الإقليم.

وأقيمت الورشة على مدار يومي ١ و٢ حزيران/ يونيو ٢٠٢١ عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد، وبإشراف المحاضر الدولي والآسيوي طالب بن هلال الثانوي، ووسط مشاركة واسعة من لاعبين سابقين ومدربين في مجال كرة القدم يمثلون كافة اتحادات غرب آسيا.

وقال الأمين العام لاتحاد غرب آسيا خليل السالم: نرحب بالمشاركين وبالمحاضر الدولي والآسيوي طالب بن هلال ونشكر المنظمة العالمية لكرة القدم الشاطئية ممثلة برئيسها جوان كوسكو على تعاونها مع اتحاد غرب آسيا في عقد هذه الورشة التي تأتي تندرج ضمن خطة عمل بعيدة المدى تبدأ من خلال التركيز على الشق الإداري والتثقيفي لتمكين الإقليم بشكل عام على رفع مستوى الاهتمام بكرة القدم الشاطئية، بما يضمن إنعاشها وتقدمها ومن ثم توسيع رقعة نشاطات الاتحاد بهذا الشأن والوصول إلى تنظيم بطولة للكرة الشاطئية في منطقة غرب آسيا بشكل سنوي وبالتعاون مع منظمة (BSWW).

وثمن السالم مشاركة المحاضر طالب بن هلال وما قدمه من خبرات ومعلومات قيمة انعكست على المشاركين أنفسهم من جهة وعلى الورشة بشكل عام، ودعا المشاركين إلى الاستفادة قدر الإمكان مما تضمنته الورشة من فعاليات ومحاور الأمر الذي يسهم بارتقاء اللعبة في اتحاداتهم ومنطقة غرب آسيا.

ومن طرفه، تقدم جوان كوسكو بالتقدير إلى اتحاد غرب آسيا قياساً بالخطوات الرائدة التي يقوم بها لتطوير كرة القدم الشاطئية في الإقليم، وكشف أن المنظمة ستكون جنباً إلى جنب مع الاتحاد لتقديم كل ما يمكنها من خبرات لتطوير هذا المجال المهم من كرة القدم، مشيراً إلى أن الاتفاقية الموقعة بين الطرفين والشراكة بينهما ستخلق فرصاً كبيرة لتعميم الفائدة على اللعبة فنياً وإدارياً وعلى مختلف الأصعدة على اعتبار أنها تتكون من بنود وخطط ومشاريع تطويرية مختلفة.

ومن جانبه، اعتبر المحاضر طالب بن هلال أن الورشة الرائدة من نوعها على مستوى الإقليم ستكون نقطة انطلاق حقيقية نحو رفع درجة الاهتمام بكرة القدم الشاطئية، وأشاد بتصدي اتحاد غرب آسيا ومنظمة(BSWW) على عقدها وعلى الخطوات المزمع تنفيذها لاحقاً، ووصفها بالمنصة المهمة لإبراز اللعبة وتوسيع قاعدتها وتسهم بتمكين المشاركين بها الذين تمنى لهم التوفيق في مسيرتهم.

وعرض بن هلال على امتداد الورشة العديد من المحاور التي تعنى بالعملية التدريبية الخاصة بكرة القدم الشاطئية، سواءً تلك التي تتعلق بالعاملين بالمجال التدريبي أو اللاعبين الممارسين لهذا النوع من النشاطات الذي يتطلب مهارات خاصة ترتيبط بطبيعة اللعبة وخصائصها التي تميزها عن غيرها.

ويشار إلى أن اتفاقية التعاون بين اتحاد غرب آسيا و(BSWW) تهدف إلى تطوير اللعبة في منطقة غرب آسيا من خلال إقامة أنشطة مختلفة، مثل البطولات، ورش العمل والدورات، وتستهدف كافة جوانب الكرة الشاطئية.

ويتطلع اتحاد اتحاد غرب آسيا لتنظيم بطولته الثانية للكرة الشاطئية بعد النسخة الأولى والتي أقيمت في إيران عام 2013، والتباحث مع الاتحاد الآسيوي لتصبح بطولته هي المعتمدة والمؤهلة لنهائيات آسيا.

وسبق ونظم اتحاد غرب آسيا بطولة للكرة الشاطئية بضيافة الاتحاد الإيراني في أيار/ مايو ٢٠١٣؛ بمشاركة ٧ منتخبات هي: إيران (الفائز بلقبها)، عُمان (الوصيف)، البحرين، قطر، فلسطين، لبنان، العراق.